تعرف على تاريخ اختراع السيارة

تم استخدام محركات البخار لعمل أول سيارة تعمل بالطاقة الذاتية ، واعتمادًا على هذه الطريقة قام نيكولا جوزيف كوجنوت بتصميم أول سيارة في فرنسا عام 1769م ، وقد تم الاعتراف بهذه السيارة من قبل نادي السيارات الملكي البريطاني ، ونادي السيارات الفرنسي وتم تسجيلها على أنها الأولى في عالم السيارات ، ولكن كثير من كتب التاريخ تسجل إما جوتليب دايملر أو كارل بنز على أنهما أول من اخترع السيارة ، وذلك لأن كلا منهما قام ببناء سيارات ناجحة جدًا وعملية وتعمل بالبنزين والتي بدأت عصر السيارات الحديثة .

قام كل من دايملر وبنز باختراع سيارات تشبه التي نستخدمها اليوم ، ولكن من غير المنصف أن ننسب اختراع السيارة لرجل واحد .

تاريخ اختراع محرك الاحتراق الداخلي للسيارة :

محرك الاحتراق الداخلي هو أي محرك يستخدم الاحتراق السريع للوقود لدفع مكبس داخل اسطوانة ، وتنتقل حركة المكبس إلى عمود مرفقي والذي يعمل على تحريك عجلات السيارة عبر سلسلة ، وعادة ما يتم البنزين أو الديزل أو الكيروسين لتشغيل محرك الاحتراق داخل السيارة .

لمحة موجزة عن تاريخ اختراع محرك الاحتراق الداخلي :

1680م – قام  الفيزيائي الهولندي ، كريستيان هيجنز بتصميم محرك الاحتراق الداخلي الذي كان يتم تغذيته بالبارود ولكنه لم يقم ببنائه أبدًا .

1807م – اخترع فرانسوا إسحاق دي ريفاز في سويسرا محرك احتراق داخلي ، وقد استخدم خليط من الهيدروجين والأكسجين للوقود ، كما صمم ريفاز سيارة لمحركه وهي تعتبر أول سيارة تعمل بالوقود الداخلي ، ولكن تصميمه كان فاشلًا جدًا .

1824م – قام المهندس الإنجليزي موئيل براون بتكييف المحرك البخاري الذي اخترعه نيوكمان لحرق الغاز ، واستخدمه لفترة وجيزة لتشغيل مركبة .

1858م – اخترع جون جوزيف إتيان لينور المهندس البلجيكي المولد ، كما حصل على براءة اختراع محرك احتراق داخلي مزدوج الإشعال يعمل بالوقود يغذيه غاز الفحم في عام 1860م ، كما ربط لينور محركًا محسنًا يعمل باستخدام البترول ومكربن بدائي (كاربراتير) إلى عربة ثلاثية العجلات وتمكن من إكمال رحلة تاريخية على الطريق لمسافة 50 ميلًا في عام 1863م .

1862م – قام المهندس المدني الفرنسي ألفونس بو دي روشاس بالحصول على براءة اختراع لمحرك رباعي ، ولكنه لم يقم ببناءه .

1864م –  قام المهندس النمساوي ، سيغفريد ماركوس ببناء محرك يتكون من اسطوانة واحدة مع مكربن ​، وقام بربط محركه إلى عربة وقام بقيادتها لمسافة 500 قدم في طريق صخري ، ثم صمم ماركوس بعد عدة سنوات سيارة تسير بسرعة 10 ميل في الساعة ، والتي اعتبرها عدد قليل من المؤرخين سبق في عالم السيارات الحديثة من خلال كونها أول سيارة تعمل بالبنزين في العالم .

1876م – اخترع نيكولاس أوتو رباعي الأشواط وهو معروف باسم “دورة أوتو”.

1876م – اختراع أول محرك ثنائي الأشواط ناجح بواسطة السير دوجالد كليرك .

1883م – قام المهندس الفرنسي إدوارد ديلامار-ديبوتفيل ببناء محرك رباعي الأسطوانات يعمل بغاز الموقد ، و ليس من المؤكد إذا كان قد قام ببناء سيارة بالفعل ، ولكن تصاميم ديلامار-ديبوتفيل كانت متقدمة جدًا في ذلك الوقت ، قبل تصاميم كل من دايملر وبنز على الأقل على الورق .

1885م – اخترع جوتليب دايملر النموذج الأولي لمحرك الغاز الحديث ، مع اسطوانة عمودية ، ويتم حقن البنزين عن طريق مكربن ​​، ثم قام دايملر لأول مرة ببناء سيارة ذات عجلتين أطلق عليها اسم “ريتواجين” باستخدام هذا المحرك ، وبعد عام قام ببناء أول سيارة رباعية العجلات في العالم .

1886م –  حصل كارل بنز في 29 يناير على براءة الاختراع الأولى لسيارة تعمل بالغاز .

1889م – قام دايملر ببناء محرك رباعي الأشواط مع صمامات على شكل فطر واثنين من اسطوانات V .
1890 – بنى ويلهلم مايباخ أول محرك رباعي الأشواط بأربعة أسطوانات .

لابد من القول إن اختراع محرك السيارة كان عملًا تكامليًا شارك فيه كل هؤلاء المخترعين وأكثر ولا يمكن نسبته إلى مخترع واحد ، ولكن قليلًا منهم هو من قام بإنتاج وتصنيع سيارات كاملة ، وبعض النماذج كانت تشكل نقطة فارقة في تاريخ صناعة السيارات أكثر من غيرها .

أهمية تصميم نيكولاس أوتو :

يعتبر تصميم نيكولاس أغسطس أوتو  أحد العلامات المميزة في تصميم المحرك ، حيث أنه قام في عام 1876م ببناء أول محرك اختراق داخلي رباعي الأشواط يعمل بالوقود ، وقد أطلق عليه اسم ” محرك دورة أوتو ” ، وبمجرد الانتهاء منه قام ببنائه داخل دراجة بخارية ، وترجع أهمية محرك أوتو التاريخية إلى أنه تم اعتماده فيما بعد لجميع السيارات التي تعمل بالوقود .

كارل بنز :

صمم المهندس الميكانيكي الألماني ، كارل بنز في عام 1885م أول سيارة عملية في العالم يتم تشغيلها بواسطة محرك الاحتراق الداخلي ، و حصل بنز على البراءة الأولى  في 29 يناير 1886م لسيارة تعمل بالغاز ،و كانت  بثلاث عجلات ، وبنى سيارته الأولى ذات العجلات الأربع في عام 1891م ، وقام بتأسيس شركة بنز آند سيي ، وأصبحت أكبر مصنع في العالم لإنتاج السيارات بحلول عام 1900م ، وقد كان بنز أول مخترع يقوم بدمج محرك الاحتراق الداخلي مع هيكل ، وقد قام بتصميمهما معًا .

جوتليب ديملر :

قام ديملر بعمل تحسينات على محرك أوتو في عام 1885م لينتج محرك الغاز الحديث ، وقد كان هناك اتصال مباشر بين ديملر وأوتو  ، وقد عمل ديملر كمديرًا فنيًا للشركة التي يملكها أوتو .

كما قام باختراع محرك يعمل بأربعة أسطوانات وفي عام 1889م ، وفي نفس العام قام ومعه ويلهلم مايباخ ببناء أول سيارة كاملة وقد وصلت سرعتها إلى 10 ميل في الساعة ، وقد أسس دايملر شركته في عام 1890م ، وبعد 11 عام قام ويلهلم مايباخ بتصميم أول سيارة مرسيدس .

وبحلول عام 1900م بدأت سيارات البنزين تطغى على جميع أنواع السيارات الأخرى ، وأصبح الطلب العالمي عليها متزايد ، وأصبحت الحاجة ملحة إلى إنتاج المزيد منها .

رينيه بانهارد ، وإميل ليفاسور :

كان رينيه بانهارد وإميل ليفاسور شركاء في أعمال تجارية خاصة بإنتاج آلات النجارة ، عندما قرروا أن تتخصص شركتهم في صناعة السيارات ، و قاموا ببناء سيارتهم الأولى في عام 1890م باستخدام محرك دايملر ، ولم يكتفي الشركاء بصناعة السيارات ولكنهم قاموا بإدخال تحسينات في تصميم جسم السيارة .

وقد قام الشريكان بإنتاج سيارة تعمل بدواسة ، وسلسلة لنقل الحركة إلى علبة تروس ومكربن أمامي ، وكان ليفاسور هو أول من نقل محرك السيارة من الخلف إلى الأمام مع وجود دفع خلفي ، وسرعان ما أنتقل هذا التصميم إلى جميع السيارات في العالم لأنه أعطى توازن أفضل للحركة .

وقد شاركوا حق استغلال محرك ديملر مع أرماند بيجوت ،وقد فازت سيارة بيجوت بأول سباق سيارات في العالم تم إقامته في فرنسا مما زاد من شعبية سيارة بيجوت وزادت من مبيعات سيارته ، ومن المفارقات العجيبة أن هذا السباق أسفر عن حادث مميت أدى إلى مقتل إميل ليفاسور .

تشارلز وفرانك دوريا :

وكانت أول شركات لتصنيع السيارات التجارية التي تعمل بالبنزين في أمريكا هي شركة تشارلز وفرانك دوريا ، وكان الإخوة دوريا صناع دراجات ثم أصبحوا مهتمين  بمحركات البنزين والسيارات ، وقاموا ببناء أول سيارة في عام 1893م في مدينة سبرينغفيلد ، ماساتشوستس ، وبحلول عام  1896م باعت شركة دوريا موتور  ثلاثة عشر نموذجًا من طراز دوريا، وهي سيارة ليموزين باهظة الثمن وظلت الشركة تنتجها حتى العشرينيات من القرن العشرين .

رانسوم إيلي أولدز :

كانت أول سيارة يتم إنتاجها بكمية كبيرة في الولايات المتحدة في عام 1901م ، هي السيارة التي بناها صانع السيارات الأمريكي رانسوم إيلي أولدز ، وقد بدأ أولدز صناعة السيارات في ديترويت ، وهو أول من بدأ خط تجميع السيارات ، وقد قام بإنتاج السيارات بأسعار منخفضة ، وقد أنتج 425 سيارة من طراز ” كيرفد داش أولدز ” في عام 1901م ، وظل رائد صناعة السيارة في أمريكا منذ عام 1901م إلى عام 1904م .

هنري فورد :

قام صانع السيارات الأمريكي هنري فورد بعمل خط إنتاج سيارات محسن ، حيث اعتمد على الحزام الناقل في مصنعه بهايلاند بارك في ولاية ميتشجان ، وبذلك خفض تكاليف إنتاج السيارات عن طريق تقليل وقت التجميع ، وقد تم تجميع نموذج محرك هنري فورد الشهير والمعروف باسم نموذج T في ثلاثين دقيقة فقط عام 1908م ، وكان فورد قد بدأ في إنتاج أول سيارة له عام 1896م ، ولكن نجاحه في عالم السيارات بدأ منذ عام 1903م بعد أن قام بتأسيس شركته ، وقام بتصنيع نموذج T في عام 1908م  ، وبعد أن قام بإنشاء خطوط التجميع الجديدة في مصنعه أصبحت شركته هي أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم ، وبحلول عام 1927م كان قد قام بتصنيع 15 مليون سيارة .

وقد استطاع هنري فورد تحقيق نصر أخر في عالم السيارات حين فاز على حورج سيلدون في معركة براءات الاختراع ، لم يقم سيلدون ببناء أي سيارة من قبل ، ولكنه حصل على براءة اختراع محرك يسمى ” محرك الطريق ” وبسبب ذلك كان يحصل على أموال لحقوق الملكية من جميع شركات إنتاج السيارات ، ولكن فورد حين قام بعمل المحرك الجديد تخلص من براءة اختراع سيلدن وفتح سوق السيارات الأمريكية لبناء سيارات غير مكلفة .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *