التقاعد المبكر يطيل العمر

ربما لا تجد سببًا للتقاعد المبكر ، ولكننا سوف نعطيك أحد الأسباب التي تجعلك تتقاعد مبكرًا ، حيث أثبتت دراسة حديثة أن التقاعد المبكر يساعد في إطالة العمر ، وقد تم نشر هذه الدراسة في مجلة الاقتصاد والصحة عام 2017م .

وقد قام كل من هانس بلومن و ستيفان هوشجرتل وجوشيم زويرينك  في تلك الدراسة بالبحث عن حالة مجموعة من الموظفين الهولنديين الذين استطاعوا الحصول على تقاعد مبكر في عام 2005م .

وقد كانت أعمار من سُمح لهم بالتقاعد لا تقل عن 55 عامًا ، وقضوا مدة لا تقل عن عشر سنوات في العمل ، وقد كان الرجال الذين استجابوا لعرض التقاعد المبكر أقل احتمالا للموت على مدى السنوات الخمس التالية بمقدار 2.6 % من أولئك الذين لم يتقاعدوا في وقت مبكر ( كان كل المشاركين من الرجال لأن عدد قليل جدًا من النساء انطبقت عليهم شروط التقاعد المبكر)  .

وتتماشى نتائج هذه الدراسة مع ما حدث في بلدان أخرى ، حيث وجد تحليل تم إجراؤه في الولايات المتحدة أن من خضعوا للتقاعد كانت صحتهم جيدة بعد مرور سبعة سنوات ، وقد قلت احتمالات إصابتهم بأمراض خطيرة مثل مرض السكري أو أمراض القلب بنسبة 20% ، كما تم العثور على نتائج مماثلة من خلال دراسات تم إجرائها في ألمانيا وانجلترا وعدة دول أخرى .

ولكن في النهاية العمل أمر أساسي لأنه يوفر الدخل وفي كثير من الأحيان يوفر التأمين الصحي أيضًا ، كما أن بعض الأعمال التي تنطوي على المجهود البدني تساعد في الحفاظ على الصحة ، وقد وجدت إحدى الدراسات أن الذين يمارسون أعمال تتطلب مجهود شاق مثل أعمال البناء يكونون أكثر عرضة للإصابة بالبدانة بعد التقاعد .

ومن ناحية أخرى إن العمل يسبب ضغوط نفسية بالنسبة لكثير من الناس ويستغرق معظم أوقاتهم مما يجعلهم غير قادرين على ممارسة التمارين الرياضية مما يؤدي إلى إصابتهم بالإجهاد وأمراض القلب والأوعية الدموية ، وهذا هو السبب في ارتفاع معدل الوفيات بين الذين يستمرون في أعمالهم أكثر ممن يختارون التقاعد .

ولكن في بعض الحالات يسبب التقاعد أثر سلبي على الصحة ، حيث تتدهور الحالة الصحية لبعض المتقاعدين و يقل نشاطهم البدني بشكل ملحوظ ، ويقل تفاعلهم الاجتماعي أيضًا ، وبعبارة أخرى نستطيع القول أن التقاعد نفسه لا يؤثر على الصحة ولكن نمط الحياة بعد التقاعد هو الذي يؤثر على الصحة .

ولذلك فإن الحفاظ على عادات صحية والحفاظ على الحركة والنشاط المستمر يعتبر فكرة جيدة ، لأن النشاط البدني يرتبط بالوقاية من عدة أمراض وخفض معدل الوفيات لدى كبار السن ، وربما يقلل العمل من فرص ممارسة هذه العادات الصحية ، أما المتقاعدين فلديهم فرص متنامية في تحسين نمط حياتهم ، وقد وجدت الدراسة أن كثير من المتقاعدين يحصلون على وقت كافي من النوم ، كما أنهم يمارسون وقت أطول في أعمال المنزل والبستنة وهذا يجعلهم أكثر نشاطًا من العمل المكتبي ، كما أن كثير منهم يقلع عن التدخين وهذا سبب أخر في تحسن صحتهم .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *