7 علامات تشير أن لديك قرحة معدة

قرحة المعدة والمعرفة أيضًا بالقرحة المعدية عبارة عن قرح مؤلمة في الغشاء المخاطي للمعدة ، وهي نوع من أمراض القرحة الهضمية، أي القرح التي تؤثر على كل من الأمعاء الدقيقة والمعدة، وتحدث قرحة المعدة بسبب قلة حجم المخاط المعدي الذي يحمي المعدة من العصارات الهضمية مما يستهلك الأحماض الهضمية التي تبطن المعدة ، بالتالي حدوث قرحة المعدة ، ويمكن بسهولة علاج قرحة المعدة ولكن قد تزداد حالة المريض سوءً بدون علاج طبي مناسب لها.

علامات قرحة المعدة

ألم في الظهر والصدر

يمكن أن ينتشر ألم قرحة المعدة ليصل إلى كل من الظهر أو الصدر، وفي حالة وصول القرحة إلى جدار الأمعاء فمن الممكن أن يستمر الألم لمدة أطول ويصعب تخفيفه، كما أنها يمكنها أن تحدث ثقبًا في بطانة المعدة مما قد يشعرك بألم حاد في المعدة وهذا يزيد من قوة الألم وسوءً  حالة المريض ويجب الذهاب إلى المستشفى في الحال.

القيء الدموي

يمكن للقرح المعدية أن تنزف دمًا أو قئء بني اللون ووفقًا للدكتور ”  Sophie Balzor” أخصائي أمراض الجهاز الهضمي وأستاذ مساعد الطب في مركز جامعة نيويورك لانجون الطبي. قد يكون القيء أسود اللون مما يدل على هضم المعدة للدم وكل هذه العلامات تتطلب رعاية طبية فورية .

ثقل البطن

من الشائع تطور قرحة المعدة ليشعر المريض بإحساس الامتلاء أو ثقل البطن، على غرار الشعور المرهق الذي يعتريك بعد تناول الكثير من الماء.

الشعور بالحرقة

نظرًا لأن القرح يتم صبغها دائمًا بالأحماض في كثير من الأحيان يقترن آلام المعدة مع الحرقة، والشعور بتراجع الحمض للحلق وحدوث حرقة المعدة المزمنة، وقد يكون هنالك أعراض أخرى مثل التجشؤ أو الانتفاخ أو الشعور بالشبع الدائم، وإذا كنت تتناول مضادات الحموضة التي لا تحتاج لوصفات طبية فإن ذلك يخفف من الأعراض ولكن بشكل مؤقت، ولكن عليك التحدث مع طبيبك بشأن ذلك.

زيادة عسر الهضم

يمكن أن تتسبب قرحة المعدة في حدوث ألمًا شديدًا بالمعدة والقالون مسببًا عسر الهضم وغازات البطن، مسببًا التجشؤ والزغطة .

الغثيان

يحدث الغثيان نتيجة لخلل في عصارات الجهاز الهضمي، ومن المحتمل أن تشعر بالغثيان الخفيف أو الشديد في حال إصابتك بقرحة المعدة وعادة ما يحدث في الصباح على معدة فارغة .

آلام في المعدة

يعد ألم المعدة هو من أكثر أعراض قرحة المعدة شيوعًا بين الناس وعادة ما يسبب ألم وحساسية وحرقان في منطقة منتصف البطن، ويظهر ألم عادة بين الوجبات وأثناء الليل وعند إفراز الحمض المعدي على معدة خالية.

إن تناول مضادات الحموضة أو أدوية المعدة قد يقلل من الألم أو يخففه ولكن بشكل مؤقت ولكنه يعود ثانية في حال عدم علاج قرح المعدة بالعلاج الطبي الملائم لها .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *