كل ماتودين معرفته عن إزالة الشعر بالليزر

إذا لم تكوني راضية عن إزالة الشعر الزائد باستخدام الحلاقة أو الشمع عليكِ أن تفكري في تجربة إزالة الشعر بالليزر.

يعد إزالة الشعر بالليزر واحدًا من أكثر الإجراءات التجميلية شيوعًا في الولايات المتحدة ، ويقوم بتوجيه ضوء ذي تركيز عالٍ للغاية على بصيلات الشعر ثم تقوم الصبغة الموجودة داخل البصيلات بامتصاص الضوء مسببة تدمير الشعر.

منافع إزالة الشعر بالليزر :
إن الليزر مفيد لإزالة الشعر الزائد من الوجه والساق والذراع والإبط ومنطقة العانة وغيرهم ، وتتضمن منافعه :

١- الدقة : يستهدف الليزر الشعيرات الداكنة الخشنة دون أن يحدث ضررًا للجلد المحيط.
٢- السرعة : تستغرق كل نبضة ليزر جزءًا من الثانية ويمكن أن تزيل عدة شعرات في نفس الوقت ، يمكن أن يعالج الليزر مساحة من الجلد في حجم قطعة نقدية كل ثانية ، لذا فإن الأماكن الصغيرة مثل الشفاه العلوية يمكن معالجتها في أقل من دقيقة أما الأماكن الكبيرة مثل الظهر أو الساقين يمكن أن تستغرق ساعة.
٣- الدوام : يزول شعر معظم المرضى بصورة دائمة بعد ٣ إلى ٧ جلسات.

كيفية الإعداد لإزالة الشعر بالليزر :
إن إزالة الشعر بالليزر إجراء طبي يتطلب تدريبًا ويحمل إمكانية حدوث مخاطر ، لذا قبل الخضوع له يجب أن تتأكدي من شهادة اعتماد الطبيب أو التقني الذين سيقوم بإجرائه.

إذا كنت تخططين للخضوع لإزالة الشعر بالليزر يجب ألا تجري حلقًا أو نتفًا أو إزالة للشعر بالشمع لمدة ٦ أسابيع قبل العلاج ، وذلك لأن الليزر يستهدف جذور الشعر والتي تزال مؤقتًا بسبب النتف أو الشمع.

كما يجب أن تتجنبي التعرض للشمس لمدة ٦ أسابيع قبل وبعد العلاج ، فإن التعرض للشمس يقلل فاعليته كما يزيد فرص حدوث مضاعفات بعد العلاج.

ماذا يحدث أثناء إزالة الشعر بالليزر ؟
قبل الخضوع للإجراء يتم تقصير الشعر إلى بضعة مليمترات فوق سطح الجلد ، ويتم ضبط جهاز الليزر وفقًا للون وسُمك وموضع الشعر وأيضًا وفقًا للون الجلد.

كما تقومين أنتِ والتقني بارتداء حماية للعين تعتمد على الليزر أو مصدر الضوء المستخدم ، كما أنه من الضروري حماية طبقات الجلد الخارجية باستخدام چل بارد أو جهاز تبريد ، فإن ذلك يساعد الليزر على اختراق الجلد.

ثم يعطي التقني نبضة ضوء إلى المنطقة المراد علاجها على أن يراقب المنطقة لعدة دقائق ليتأكد من عدم حدوث تفاعلات سيئة ، وعند انتهاء الإجراء يتم إعطاؤك ثلج أو كريمات أو دهانات مضاد للالتهاب أو ماء بارد ، وتُحدد جلسة العلاج القادمة بعد ٤-٦ أسابيع.

المخاطر :
بعد العلاج مباشرة تبدو المنطقة المعالَجة كما لو أنها تعرضت لحرق الشمس لذا استخدمي كمادات باردة ومرطبات ، كما يمكنك وضع كريم واقٍ خلال الشهر التالي للعلاج لتمنعي التغيرات المؤقتة في لون الجلد المعالَج.

إن البثور نادرة الحدوث لكنها تحدث بشكل أكثر في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة ، والآثار الجانبية الأخرى هي : تورم واحمرار وجروح إلا أنها نادرة.

المراجع:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *