فوائد استخدام مسحوق القهوة كسماد عضوي للتربة

يعتبر مسحوق القهوة أحد المواد القديمة التي تستخدم لإمداد التربة بالنيتروجين ، حيث أنه غالبًا ما يكون أحد العناصر التي تفتقر إليها التربة ، كما أنه يحافظ أيضًا على رطوبة التربة وإبقائها نشطة ، ويمكنك إضافة كومة من مسحوق القهوة إلى صندوق السماد الذي تستخدمه ، ولكن قم بتقليبها قليلًا حتى يتم توزيعها بشكل جيد  .

استخدام القهوة كسماد :
وقد نجد أنه من الصعب الحصول على كمية القهوة المطلوبة للتربة من بقايا استخدامك المنزلي فقط ، إلا إذا كنت لا تشرب أي مشروب أخر غير القهوة ، ولذلك يمكن طلبها أيضًا من أحد جيرانك أو أصدقائك إذا كان لا يقوم بالزراعة .

وهناك ميزة أخرى لاستخدام بقايا القهوة كسماد عضوي ، وهي أنها لا تتعفن ولا تصدر منها رائحة نتنة عند حفظها في أكياس بلاستيكية مثلما يحدث مع الكثير من الأسمدة العضوية الأخرى .

ويمكن استخدام القهوة كسماد عضوي في أي وقت تريد فيه إمداد التربة بمزيد من الرطوبة والنيتروجين ، فيمكنك فرشها في التربة وأنت تقوم بعمل حفرة جديدة لزراعة أي نوع من الفواكه أو الخضروات أو الزهور قبل وضع البذور أو الشتلات في التربة ، وسوف يستمتع بها النبات على الفور لأنها تنتشر بسرعة ، ويمكن أيضًا وضع المسحوق مع بعض الماء في زجاجة ورجها جيدًا حتى تحصل على سماد سائل .

مسحوق القهوة يبقي الحشرات بعيدًا عن النبات :
وهناك ميزة أخرى لاستخدام القهوة كسماد للتربة إلى جانب أنها تمد التربة بالنيتروجين وهي أنها تعمل على إبقاء الحشرات بعيدًا عن النبات ، فهي تعمل بشكل جيد على إبقاء القواقع والرخويات بعيدًا ، ولذلك يمكنك إحاطة النبات بطبقة من القهوة لضمان عدم وصول أي من هذه الحشرات إليه ، حيث أنها تعمل بمثابة السم حين يتم امتصاصها من خلال جلد القواقع والرخويات ولذلك فإن هذه الحشرات تتجنب المرور من خلالها .

تأثير القهوة على ديدان الأرض :
في حين أن كثير من المواد العضوية يمكن تحويلها إلى سماد عن طريق ديدان الأرض ، إلا أن القهوة من أكثر المواد التي تعطي نتائج جيدة جدًا عن تحويلها بهذه الطريقة ، وفي الواقع فإن ملمسها الناعم يجذب الديدان و يساعدها على هضم باقي المواد العضوية الأخرى الموجودة في التربة .

والفكرة الرئيسية من استخدام الديدان لإنتاج السماد العضوي هي أن ديدان الأرض تقوم بأكل المخلفات العضوية ، ثم تقوم بإخراج مادة سمراء غنية بالمغذيات في المقابل ، ولكن الديدان لها أمعاء مثل أمعاء الطيور ، وهذه الأمعاء تحتاج إلى مادة رملية مثل دقيق الذرة أو أي مادة تشبهها لتساعدها في تكسير طعامها ، وهنا تظهر فائدة القهوة حيث أنها تقوم بهذا الدور وتساعدها في تحويل باقي المواد إلى أسمدة عضوية بسهولة ، ولذلك حين يتم فرش القهوة حول قاعدة النبات فإنها تجعل ديدان الأرض رطبة وسعيدة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *