الشخير المرتفع يسبب مرض الزهايمر

حذر العلماء من أن الأشخاص الذين يصدرون شخيرًا عاليَا أثناء النوم تزيد احتمالات إصابتهم بمرض الخرف بمعدل ثلاثة مرات أكثر من غيرهم .

وعادة من ينتج الشخير المرتفع بسبب أحد اضطرابات النوم المعروفة والتي يطلق عليها اسم “توقف التنفس أثناء النوم” ، وهذا الاضطراب يتسبب في قطع إمدادات الأكسجين عن المخ مما قد يؤدي إلى موت خلاياه .

وقد بدأ الباحثون الأستراليون الآن أول دراسة من نوعها لاكتشاف ما إذا كان علاج هذه الحالة يمكن أن يمنع الخرف ، وقالت البروفيسور إليزابيث كولسون من معهد كوينزلاند للدماغ في جامعة كوينزلاند: ” إن علاج انقطاع التنفس أثناء النوم سوف يقلل من خطر الإصابة بالخرف، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم يكونوا أكثر عرضه لتطوير مرض الزهايمر عن غيرهم بمعدل ثلاثة مرات” .

وقد يكون ذلك بسبب أن انقطاع إمدادات الأكسجين عن المخ بسبب سوء التنفس يؤدي إلى موت الخلايا العصبية ، ويعتبر انقطاع التنفس أثناء النوم هو أحد اضطرابات النوم الأكثر شيوعًا في العالم ، حيث تؤثر هذه الحالة على حوالي 1.5 مليون شخص في بريطانيا وحدها وأكثر من 22 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية .

وتحدث هذه الحالة عندما تقوم العضلات والأنسجة الرخوة الموجودة في الحلق بالاسترخاء ، مما يسبب انسداد الشعب الهوائية ، وهذا يتداخل مع عملية التنفس حيث يؤدي إلى توقفها لفترات قصيرة ويتكرر هذا عدة مرات أثناء النوم مما يؤدي إلى نقص الأكسجين وعدم الراحة أثناء النوم والشخير .

وهذه الحالة تكون أكثر شيوعًا بين الرجال أكثر منها بين النساء بمعدل مرتين ، كما أن العديد ممن يعانون من هذه الحالة لا يدركون ذلك .

ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق ارتداء قناع لدفع الهواء داخل الحلق أثناء النوم ويطلق على هذا القناع اسم  CAPA ، وتقوم الدكتورة كولسون ومعها فريق من الباحثين الآن بتسجيل ومتابعة مجموعة من مرضى توقف التنفس أثناء النوم ممن تتراوح أعمارهم بين 55 إلى 75 عام ، لمعرفة إذا ما كان ارتداء القناع سوف يساعد في إبطاء أو توقف تلف خلايا الدماغ أم لا .

وقد وجد الفريق بالفعل أن مستويات الأكسجين القليلة التي تصل إلى المخ تسبب ضرر للخلايا العصبية وتقتل خلايا الدماغ ببطء ، وأوضحت البروفيسور كولسون أن عملية نقص الأكسجة تزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر ثلاثة مرات ، وقد تم التحقق من الآليات التي تحدث بها هذه العملية ووجد أن نقص الأكسجة يؤدي إلى تدهور المنطقة المسئولة عن الانتباه والتعلم في المخ .

ويتكون جهاز CAPA من قناع بلاستيكي يتم وضعه على ليغطي الأنف والفم ويقوم بدفع الهواء إلى الحلق تحت ضغط منخفض ، مما يساعد على فتح مجرى الهواء ويساعد في إيصال مستويات الأكسجين المناسبة إلى الجسم طوال فترة النوم ، وهذا يؤدي في النهاية إلى الحصول على نوم أفضل .

وتقول الدكتورة كولسون أن استجابة المرضى لاستخدام القناع كانت سريعة وواضحة بعد ليلة واحدة فقط من استخدامه ، والمرحلة التالية لبحثنا تنطوي على متابعة المرضى الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم لفترة طويلة من الزمن ، لمعرفة ما إذا كان استخدام القناع سوف يحميهم من التدهور المعرفي ” .

وقال البروفيسور بانكاج ساه مدير معهد كوينزلاند للدماغ: ” إن البحث يمكن أن يؤدي إلى بدء التدخل المبكر ، لأن اضطرابات النوم تحدث قبل ظهور مرض الزهايمر بحوالي 10 سنوات ” .

وبالنظر إلى أن مرض الخرف يؤثر على ثلث المسنين تقريبًا فإن هذا البحث سوف يساعد في تقليل هذا العدد في المستقبل .

كما أن انقطاع النفس أثناء النوم يسبب الشعور بالتعب المفرط والنعاس أثناء النهار ، مما يسبب مخاطر واضحة على الأشخاص الذين يعملون مع الآلات الثقيلة والسائقين ، وهناك أدلة تثبت أن معدلات حوادث الطرق تكون مرتفعة بين الأفراد الذين يعانون من هذه الحالة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *