هل تعرف شجرة دم الأخوين ؟!

تُعرف أيضًا باسم شجرة دم العنقاء أو دم التنين ، وهي شجرة دائمة الخضرة تنتمي إلى جنس الدراسينا ، ويمكن العثور عليها في أرخبيل سقطري باليمن ( أربع جزر في المحيط الهندي ) ، وتنمو هذه الشجرة في المناطق القاحلة الغنية بالحجر الجيري  ، كما تنمو مجموعة كبيرة منها في المناطق الضبابية أو الغائمة .

تتواجد الشجرة حاليًا في الغابات الشبه استوائية التي تواجدت وتكونت في عصر البيلوسين ، وعلى الرغم من تاريخها الطويل ونوعها الفريد إلى أن مستقبل شجرة دم الأخوين غير واضح المعالم بسبب الإفراط في الاستغلال البشري لها والتغيرات المناخية مما زاد من ضعف الشجرة وقصر عمرها .

حقيقة تسمية الشجرة بدم الأخوين :
عندما تصاب الشجرة أو أحد فروعها يخرج من الشجرة الراتنج الأحمر (مادة صمغية) ، وكما تشير بعض الأساطير أنه عندما سال دم من أول جريمة قتل في التاريخ بين قابيل وهابيل نبتت شجرة في نفس المكان وهذا هو السبب الذي تسمى من أجله بشجرة دم الأخوين .

يستخدم هذا الراتنج في علاج الإسهال والجروح السطحية والنزيف والقرحة والحمى والدوسنتاريا ، ويتم استخدامه أيضًا في عمل الورنيش الخاص بالكمان منذ بداية القرن الثامن العشر .

كما يستخدم في كثير من الأحيان في معجون الأسنان وأحمر الشفاه وغراء الفخار وكمصدر للصبغة الحمراء في صباغة الصوف ، وغالبًا ما يستخدم في صنع البخور ، وبفضل لونه الغير معتاد فهو جزء مهم جدًا في الطقوس السحرية .

حقائق مثيرة للاهتمام عن شجرة دم التنين

  • الشكل : تشبه شجرة دم الأخوين الفطر العملاق حيث تتكون من جذع واحد وقمة الشجرة على شكل مظلة ، كما تنمو عادة إلى أن تصل ارتفاع 32 قدم .
  • الفروع : تتكون قمة الشجرة من الكثير من الفروع التي تتميز بالتفرع الثنائي أي أن كل فرع ينقسم لفرعين ، فبذلك تستطيع الحفاظ على جذور الشجرة في الظل ، وتمنع جفاف التربة ، وتحمي شتلات الشجرة من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة ؛ لذلك تعيش الكثير من أنواع النباتات والحيوانات تحت ظل شجرة دم الأخوين .
  • وحيدة الفلقة : تعتبر من النباتات وحيدة الفلقة ، على الرغم من أنها ليس لديها اللحاء مثل الأشجار الأخرى إلا أن جذع وجذر الشجرة يحدث لهم نمو ثانوي .
  • الأوراق : تنتج الشجرة الكثير من الأوراق في قمة الفروع النامية حديثًا وتكون طويلة ورفيعة وقاسية وتعيش لمدة من 3-4 سنوات ، وأحد أغراضها الرئيسية هو امتصاص الرطوبة من الهواء ونقلها للشجرة ثم إلى الجذر .
  • فترة زهرها : تزهر الشجرة خلال شهر فبراير وتنتج شجرة دم التنين الكثير من الزهور الصغيرة العطرة في نهاية الفروع ، وتتميز باللون البيض أو الأخضر .
  • الثمر : ثمرة شجرة دم الأخوين هي التوت الصغير ويكون به من 1-3 من البذور ، كما أن لون الثمرة الناضجة هو اللون البرتقالي ، ويتم رؤيتها على الشجرة بعد خمسة أشهر من التلقيح .
  • تكاثر بذور الشجرة : عندما تتناول الطيور ثمر شجرة دم التنين تساهم بشكل كبير في نشر البذور في البرية ، كما تعمل أوراق الشجرة كغذاء للماعز في فترات الجفاف .
  • الخشب : يستخدم خشب شجرة دم الأخوين في تصنيع خلايا النحل ، وتستخدم أوراقه لتصنيع الحبال .

إن شجرة دم التنين من الأنواع المعمرة ويمكنها البقاء لمئات السنين على قيد الحياة ولكن بشرط توافر الظروف المثلى للحياة بالنسبة لها

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *