كيف تقوم بزراعة ورعاية أشجار الكيوي في حديقة منزلك

تحتاج أشجارر الكيوي لبعض المتطلبات حتى تؤتي ثمارها بشكل جيد ، ومن هذه المتطلبات أن يتم زراعتها في منطقة شمالية أو في منطقة محمية جدًا من برد الشتاء وشمس الربيع الحارقة ، ولذلك من الجيد زراعتها بجوار أحد المباني أو في وسط مجموعة من الأشجار ، كما يجب أن يتم زراعتها في تربة جافة جدًا ، لأن المياه الزائدة تسبب تعفن الجذور ، كما أن الرقم الهيدروجيني المناسب لزراعتها يتراوح بين 5.0 إلى 6.5 .

زراعة النبات :

شجرة الكيوي من الأشجار الحساسة جدًا لظروف التربة والمناخ وخاصة الأشجار الصغيرة ، ولذلك من الأفضل زراعتها في حاوية لمدة عام أو اثنين ، وهي تنمو بشكل جيد جدًا عند زراعتها في حاوية إذا تم رعايتها بشكل جيد ، ويمكن حمايتها خلال فصل الشتاء في مكان دافئ قليلا مثل المرآب أو قبو المنزل .

عند زراعة النبات في الأرض يجب أن يكون الصرف في التربة جيد جدًا وإلا يتم زراعته في آسرة مرتفعة عن الأرض قليلا  ، يضر الصقيع بالنبات بشكل كبير ويؤثر على نموه خاصة مع تعرضه لأشعة الشمس المباشرة ، ولذلك يمكن استخدام سيقان الذرة أو أي مواد مماثلة لصنع مظلة للنبات ، ويمكن تأجيل تغطية النبات حتى يبدأ الصقيع بفترة قصيرة ، حتى يتأقلم النبات مع الصقيع ، وتذكر أن أشجار الكيوي لا تتعرض لأشعة الشمس المباشرة .

التلقيح :
يقع عبء التلقيح بشكل كبير على النحل على الرغم من أن الرياح وغيرها من الحشرات قد تساعد في ذلك أيضًا ، ويجب  أن يكون وسط الأشجار شجرة مذكرة غير مثمر حتى تقوم بتلقيح الأشجار المؤنثة ، ويجب أن يكون طول الشجرة  المذكرة أكبر من طول الشجرة المؤنثة بحوالي 35 قدم فقط ، ولا تفاجأ إذا وجدت أن زهور الأشجار المؤنثة تحتوي على السداة ( العضو المذكر في النبات) فهي تكون موجودة ولكنها عقيمة ، وكذلك زهور الأشجار المذكرة ، تحتوي على مبايض غير وظيفية .

ويمكن أن تقوم الشجرة المذكرة بتلقيح حوالي 8 شجرات مؤنثة ، ولا يلزم أن تكون الأشجار المذكرة والمؤنثة من نفس نوع الكيوي ولكن يجب أن يكون وقت إزهارهم (إنتاج الزهور) متزامن .

يمكن أن يتم تلقح النبات بشكل يدوي إذا كنت تقوم بزراعة عدد قليل من الأشجار عن طريق نتف زهرة من النبات المذكر وفركها نحو زهرة النبات المؤنث .

نمو الأشجار :
أشجار الكيوي تنمو لأعلى ولكنها ليست قوية بما فيه الكفاية لحمل ثمار النبات من تلقاء نفسها ، ولذلك يستخدم بعض المزارعين تعريشة مكونة من أسلاك وترتفع لمسافة 6 أقدام  .

تشذيب النبات :
يعتبر تشذيب أشجار الكيوي أمر مهم للتخلص من الكتل المتشابكة من النبات حتى يصبح سهل الحصاد ، والسماح للضوء بالتسلل من بين غطاء النبات ، كما أنه يحفز نمو خشب جديد كل عام.

كما أن الأزهار وبراعم النبات الجديدة لا تنمو إلا في الفروع الحديثة أو التي نمت في العام السابق فقط ، وليست كل البراعم الجديدة التي تنمو في خشب النبات سوف تنتج فاكهة في النهاية قد تكون مظللة جدًا و صغيرة جدًا لذلك لا تنتج ثمار .

التحزيم :
التحزيم هي طريقة يستخدمها المزارعين عن طريق تعطيل تدفق المواد الغذائية في السيقان مما يجعل النبات ينمو بشكل أسرع ، ويتم عمله في أواخر الصيف عن طريق عمل شقين متوازين في ساق النبات ونزع القشرة الموجودة بين الشقين ، ولكن لا يجب أن يتم القطع بعمق ،و يجب إزالة اللحاء الخارجي فقط ، كما لا يجب تحزيم الأشجار الصغيرة .

الحصاد :
يمكن أن تنتج شجرة الكيوي حتى 200 رطل من الفاكهة في المناطق الاستوائية ، و20 رطل في المناطق الباردة ،ويتم حصادها عن طريق عن طريق قطع الثمار الناضجة قبالة ساق النبات ، ويمكن التأكد من نضج الثمرة من خلال أخذ عينات منها والتأكد من ظهور البذور السوداء.

إذا كانت الثمار قاسية يتم تركها في درجة حرارة الغرفة لمدة أسبوع حتى تمام النضج ، كما يمكن حفظها في مكان بارد لمدة شهرين ، أو حفظها في كيس بلاستيكي يحتوي على ثقوب وتركها في درجة حرارة قريبه إلى درجة التجمد ، وسوف تظل جيدة لمدة 9 أشهر .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *