وجبات خفيفة نظن إنها مفيدة وصحية

تناول الطعام الصحي هو تحدى كبير يواجه كل شخص ، وبالطبع أجسامنا تحتاج إلى نسبة من الدهون بل وتحتاج أيضًا إلى الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة ، وقد تعجز أثناء التسوق عن تقييم المنتجات ومدى فائدتها لصحة الجسم .

لكن كل ما عليك فعله هو قراءة الملصق الخاص بالمنتج ، وتأكد أن إجمالي السعرات الحرارية الموجودة في هذا المنتج لا تتعدى 200 سعر حراري ، بل وتأكد أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف ولا يحتوي على سكر أو دهون ، وبالتالي قراءة المكونات ومحتوى المنتج قبل شرائه تعد طريقة مثالية لاختيار أصناف صحية من الطعام .

بعض الوجبات الخفيفة أو السناكس ومدى فائدتها أو ضررها على الصحة
– الجبن الأمريكي :
بصفة عامة يعد الجبن مصدر جيد للكالسيوم والبروتين ، لكن الجبن الأمريكي هو ليس مثل باقي الأنواع من الجبن ، حيث يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات والكربوهيدرات ، ويفضل عنه الجبن الشيدر قليل الدسم ، حيث يحتوي على نسبة أقل من الدهون المشبعة ، بل ويحتوي على ضعف كمية البروتين الموجودة في الجبن الأمريكي المُعالج .

– بارفيه الزبادي :
البارفيه هو عبارة عن مزيج من الزبادي مع الفاكهة الطازجة ، ومدى صحة البارفيه تعتمد على المكونات الموجودة بداخله ، حيث أن الزبادي بالفاكهة الجاهز والمعبأ لا يعد من الوجبات الخفيفة الصحية ، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون ، بل ويتم إضافة الفواكه المحفوظة والمعلبة وليست الطازجة ، لذا يفضل عمل الزبادي بالفاكهة في المنزل عن شرائها من المتجر .

– الحلوى الغنية بالعناصر الغذائية :
هناك أنواع من الحلوى موجودة في المتاجر ،  وتصنف على إنها أطعمة صحية لإحتوائها على فيتامينات ومعادن معينة مثل بعض أنواع من الكوكيز ، ولكن لا تعد مثل تلك الحلوى مصدر جيد للحصول على الفيتامينات والمعادن المدمجة بداخلها ، لإنها تحتوي على نسبة عالية من السكر .

– رقائق الذرة المصنوعة من الحبوب الكاملة :
قبل أن تسرع لشراء رقائق الذرة تأكد أولًا من المكونات المدونة عليها إنها مصنوعة من الحبوب الكاملة ، بل وإنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف ، بل وتأكد أن نسبة الصوديوم بداخل المنتج لا تتعدى 5 مللي جرام في الحصة الواحدة ، والتي تكون عبارة عن 150 مللي جرام وإذا توفرت تلك الخصائص فتعد رقائق صحية .

– جلد الفاكهة أو ما يسمى fruit leather :
وبالرغم من كونها أحد المنتجات المدعمة بفيتامين ج ، لكنها تحتوي على نسبة عالية من السكر ، ويعد تناول الفاكهة الطازجة هو أفضل طريقة لتناول الفاكهة ، والحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف .

– اللحوم المجففة :
بالطبع اللحوم مصدر جيد للبروتين ، لكن اللحوم المجففة معبئة بكميات كبيرة من الملح والسكر ، لذا يفضل تناول التونة كأحد الوجبات الخفيفة عن تناول اللحوم المجففة ، أو حفنة من المكسرات واللوز كمصدر جيد للبروتين أو قطعة من الجبن ، لكن يجب مراقبة نسبة الدهون الموجودة بداخلها .

– مقرمشات بطعم الجبن :
وبالرغم من أن تلك المقرمشات تحتوي على دهون أقل من رقائق البطاطس المقرمشة إلا إنها لازالت تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والدهون ، وتصنع من نوع من الطحين الذي لا يحتوي على الحبوب الكاملة ، لذا يفضل استبدال مقرمشات الجبن بمقرمشات الحبوب الكاملة ، مع قطعة من الجبن قليل الدسم لتعد وجبة خفيفة وصحية .

– جيلي الفاكهة المدعم بفيتامين ج :
ربما تعد تلك الطريقة فكرة ذكية ليحصل الأطفال على الفيتامينات اللازمة لهم خاصة فيتامين ج ، وتصنع تلك الحلوى من عصير الفاكهة لكن يصنع من نسبة عالية من السكر أو المحلول السكري ، لذا لا تعد خيار أمثل لحصول الأطفال على فيتامين ج ، ويفضل تناول البرتقال كمصدر أفضل لفيتامين ج .

– ماصات الفاكهة أو عصير الفاكهة المجمدة :
وبالرغم من أن ماصات الفاكهة مصنوعة من الفاكهة الطبيعية ، إلا إنها تحتوي على نسبة عالية من السكر ، أو لو كانت مصنوعة من عصير الفاكهة فهي خالية من الألياف ، لذا يفضل هرس الفاكهة في المنزل وتجميدها لصنع ماصات الفاكهة الطبيعية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *