كيف تقدم الإسعافات الأولية لمريض الصرع

مرض الصرع ونوباته منتشرة جدا لدرجة أن شخص واحد من كل عشرة أشخاص يعاني من نوبات الصرع ، فهي مشكلة صحية شائعة ، وربما في يوم من الأيام من الممكن أن تجد شخصا يحتاج لمساعدتك عند تعرضه لنوبة الصرع.

ماهو الصرع ؟
الصرع هو مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر على النشاط الكهربائي للدماغ ، وهناك العديد من أنواع الصرع ، وتتميز معظمها بتشنجات لا يمكن التنبؤ بها ، ومن أعراض الإصابة بالمرض أن يحدث للمريض نوبتان أو أكثر بشكل غير مبرر خلال 24 ساعة أو أكثر ، بمعنى ألا يكون سببها المخدرات أو الأدوية أو صدمة بالرأس .

أنواع النوبات :
النوبة الكلاسيكية هي التي يفقد المريض فيها السيطرة على عضلاته ، وربما يسقط على الأرض وقد فقد وعيه ، ولكنها لا تمثل إلا مجرد نوعا واحدا من العديد من أشكال الصرع ، وقد حدد الأطباء أكثر من 30 نوعا مختلفا من النوبات .

قد تكون بعض النوبات أقل وضوحا ، فليس كل النوبات تشنجات أو فقدان للوعي ، ففي بعض الأحيان قد يكون وميض العين السريع مؤشرا على أن هذا الشخص مصاب بنوبة .

معظم الناس الذين يعانون من الصرع يكونون على بينة من أمرهم ، وربما يتناولون أدوية للسيطرة على أعراض المرض أو يخضعون للعلاج الغذائي ، وأحيانا يتطلب الأمر التدخل الجراحي .

الحالات التي تتطلب الاتصال بالإسعاف مباشرةً :
ليس كل النوبات تحتاج الاتصال بالإسعاف ولكن في هذه الحالات يجب الاتصال بها :

  • المرة الأولى : إذا كانت هذه هي أول مرة يتعرض فيها الشخص لنوبات الصرع .
  • يعاني المصاب من أمراض أخرى : إذا كان المصاب معروف أنه يعاني من السكري أو الأزمات القلبية أو كانت المرأة حامل.
  • عدم القدرة على التنفس : إذا كان المصاب يجد صعوبة في التنفس أو المشي بعد انتهاء نوبة الصرع.
  • طول مدة الصرع : إذا ظلت نوبة الصرع مدة أطول من خمس دقائق.
  • تكرار النوبة في وقت صغير : إذا تكررت نوبة الصرع بعد وقت قصير من انتهاء النوبة الأولى.
  • تعرضه للأذى : إذا أصيب المريض بأي أذى خلال نوبة الصرع.
  • الماء : إذا أصيب المريض بنوبة الصرع و هو داخل الماء.

خطوات الإسعاف في حالة نوبة الصرع و ما بعدها :
سنوضح لك هنا الإسعافات الأولية لحماية المصاب حتى تنتهي نوبة الصرع والموصى بها من قبل المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية :

  • البقاء إلى جانب الشخص المصاب ومرافقته حتى تنتهي النوبة : النوبات من الصعب التنبؤ بها ، ولا معلوم كم من الوقت ستستمر ، وخلالها يتعرض الشخص المصاب لفقدان الوعي أو السقوط ، وقد تحدث له إصابة أثناء النوبة لذا يتطلب الأمر مساعدة من الآخرين .
  • الانتباه إلى التوقيت ومدة النوبة : ضع على عينك على ساعتك من بداية النوبة وحتى انتهائها وعودة الشخص للتعافي ، وكم القوت الفاصل بين النوبات عند تكررها ، فإن استمر نشاط النوبة أكثر من اللازم عليك الاتصال بالإسعاف وطلب المساعدة .
  • بقاء من يرافقه هادئا : تصرف الشخص المرافق سيؤثر كثيرا على تجاوز المصاب النوبة .
  • مساعدة المصاب وإراحته : مساعدة المريض على الجلوس ، أو سنده إن كان معرضا للسقوط وساعده على الاستلقاء على الأرض ، وقم بسند رأسه إلى وسادة أو شيءٍ ما ، لمنع ارتطامه بالأرض .
  • وضعه على جانبه : الحرص على وضعه على جانبه بلطف ، لمساعدته على التنفس ، والحفاظ على مجرى الهواء مفتوحا ، وإن اضطر الأمر الضغط على الفك بلطف ، وإمالة الرأس قليلا حتى لايصاب المريض بالاختناق .
  • تأمين المصاب : تنظيف المنطقة المحيطة بالمصاب وإزالة أي أداة حادة أو ضارة قد تلحق به الأذى.
  • إزالة المتعلقات الشخصية : كالنظارة الطبية عن عينيه إن وجدت ، وإزالة ربطات العنق أو أي شيء يحيط بالرقبة قد يتسبب له بصعوبة في التنفس.
  • احترام المريض : عندما تكون حالة الصرع تحت السيطرة ، أخبر المحيطين أن يبقوا بعيدا عن المصاب حتى إذا استيقظ من نوبته لا يشعر بالتشوش و الإحراج ، وليبق شخص واحد بالقرب منك في حال دعت الحاجة لمساعدة ما.
  • بعد انتهاء النوبة : عليك مساعدة المصاب في الجلوس في منطقة آمنة ، و بعد أن يستيقظ تماماً و يستوعب ما حوله ، أخبره بهدوء و ببساطة ما الذي جرى معه.
  • لا تضع أي شيء في فمه : لا أدوية ولا أي أشياء صلبة ولا ماء ولا أي شيء آخر فالشخص المصاب بالصرع قد يبتلع لسانه أو يختنق منها .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *