كل ماتودين معرفته عن الغاز المهبلي المسمى بهواء الرحم

الغاز المهبلي vaginal gas أو ماتطلق عليه عامة النساء في عالمنا العربي بهواء الرحم ، وهو ما يحدث عندما يُحبَس الهواء داخل المهبل ، وبعد دخول هذا الهواء وحبسه بالداخل ، لابد أن يخرج بعد ذلك محدِثًا صوتًا ، يكون هذا عادة أمرًا طبيعيًّا ، ولكن نادرًا ما قد يكون دليلًا على وجود مشكلة صحية خطيرة ، وسواء كان هذا أمرًا طبيعيًّا أو عرضًا لحالة مرَضية يجب علاجها ، سوف نعرض في هذا المقال أسباب حدوث هذا الغاز المهبلي ، ومتى يتطلب الأمر تدخُّلًا طبيًّا.

أسباب الغاز المهبلي :
هناك الكثير من الأسباب التي يُمكن أن تُسبب الغاز المهبلي ، من المهم أن نتعرَّف على تلك الأسباب المختلفة ، حيث أن بعضها يحتاج إلى توضيح بواسطة طبيب مُختص ، بعض هذه الأسباب يتضمَّن :

النشاط الجنسي :
النشاط الجنسي هو سبب شائع من أسباب الغاز المهبلي ، حيث يمر الهواء إلى داخل المهبل عند الاتصال الجنسي ويُحبس داخله ، ثم يخرج مرة أخرى عند انبساط العضلات محدثًا صوتًا يُشبة صوت الفقاعات ، كما يسبب الجنس الفموي دخول الهواء إلى داخل المهبل ، بالإضافة إلى بعض طرق الممارسة الجنسية العنيفة ، ولكن في هذه الحالة قد يتم احتباس الهواء تحت الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى آلام في الصدر والبطن.

ضعف قاع الحوض :
في الوقت الذي لا يُعتبر فيه الغاز المهبلي واحدًا من الأعراض الأساسية لضعف قاع الحوض ، فقد بيَّنت بعض الدراسات أنه من الممكن أن يكون أحد نتائجه.

الناسور المهبلي :
الناسور المهبلي هو منطقة مجوَّفة غير طبيعية ، توجد بين المهبل وبين أحد الأعضاء الأخرى داخل البطن ، هناك احتمالية حدوث الغاز المهبلي لأسباب أخرى غير مُرتبطة بشكل أساسي بالنشاط الجنسي ، حيث من الممكن أن يتجمع الهواء في هذا التجويف داخل البطن ، وفي هذه الحالة يحتاج الأمر إلى تدخل الطبيب المختص من أجل تشخيص الحالة وعلاجها.

يُعتبر الناسور المثاني المهبلي هو الأكثر انتشارًا ، حيث تقع الفجوة بين كل من المثانة والمهبل ، والقائمة التالية تعرض أنواع أخرى من الناسور حيث يحدث ثُقب في المهبل :

-ناسور حالبي مهبلي : يوجد بين المهبل والحالب ، الذي ينقل البول من الكلية إلى المثانة.

-ناسور مستقيمي مهبلي : يوجد بين المهبل والقولون ، وقد يحدث أثناء عملية الولادة في الدول النامية غالبًا ، نتيجة عدم وجود الرعاية لكافية أثناء الولادة ، كما قد يحدث نتيجة جراحة الحوض ، وسرطان الحوض ، والعلاج الإشعاعي حول الحوض لعلاج سرطان الحوض ، هذا النوع من الناسور يمكن أن يتسبب في كثير من الأحيان بالغاز المهبلي ، وخاصة عندما يحدث بعد الولادة.

ناسور معوي مهبلي : يوجد بين الأمعاء الدقيقة والمهبل.

ناسور قولوني مهبلي : يحدث بين القولون والمهبل.

ناسور إحليلي مهبلي : يحدث بين المهبي ومنطقة الإحليل (مجرى البول).

أعراض الناسور :
الغاز المهبلي هو أحد أهم أعراض الناسور المهبلي ، وبقية الأعراض تعتمد بشكل أساسي على حجم ونوع الناسور ، لكن هذه بعض الأعراض التي يمكن ملاحطتها :

  • تسريب بعض البراز في البول.
  • رائحة كريهة وقوية للبول أو للإفرازات المهبلية.
  • تكرار حدوث التهاب المهبل أو عدوى الجهاز البولي.
  • ألم داخل وحول المهبل والقولون.
  • ألم أثناء الجماع.
  • غثيان.
  • ألم بالبطن.

الوقاية من الغاز المهبلي :
هناك الكثير من الأمور التي يُمكن فعلها للوقاية من الغاز المهبلي ، فهو إما يحدث نتيجة حالة مرضية ، أو يحدث بشكل طبيعي أثناء النشاط الجنسي ، مع ذلك ، هناك العديد من العلاجات والإجراءات الجراحية التي تعمل على تحسن هذه الحالة ، حتى هذا الذي يحدث أثناء ممارسة الجنس بصفة طبيعية من الممكن إيقافه باستخدام بعض العلاجات غير الجراحية.

متى يجب استشارة الطبيب :
إذا كنتِ تتعرضين للغاز المهبلي في أوقات ليس لها علاقة بالاتصال الجنسي ، يجب عليكِ زيارة الطبيب فورًا ليُحدد إن كنتِ تعانين من الناسور المهبلي ، أو أنَّ هناك سببًا طبيًّا آخر ، وغالبًا ما يحتاج الناسور إلى علاج جراحي ، وإلا سيؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *