نصائح تساعدك على التخلص من عادة نهم الطعام أثناء التوتر

يلجأ البعض لتناول الطعام ليس نتيجة الشعور بالجوع ، بل نتيجة الشعور بالتوتر ، حيث يعاني كل شخص عالأقل مرة سنويًا من ذلك الشعور ، وهو اللجوء لتناول الطعام بشراهة أثناء الشعور بالتوتر والضغط .

وبالطبع تلك العادة ليست عادة صحية على الإطلاق ، وطبقًا لدراسة بحثية نشرت عام 2007 م في صحيفة التغذية ، تفيد بأن التوتر قد يسبب إقبال الشخص على تناول المزيد من الطعام ، وهو أحد الأسباب التي قد تسبب السمنة .

وفي أي حال من الأحوال لا يعد تناول الطعام وسيلة للتخلص من الشعور بالتوتر ، ولكن يمكنك أن تفكر في طرق وحلول بديلة تساعدك في التخلص من التوتر بدلًا من تناول الطعام .

نصائح تساعدك على تقليل معدل التوتر :
– منبه الاستيقاظ :
أحد العوامل التي تجلب الشعور بالتوتر في بداية اليوم رنات المنبه ، التي تخترق سكون الصباح لذا ننصحك بأن تخصص نغمة هادئة توقظك بهدوء في الصباح ، دون أي إزعاج يجلب لك شعور بالتوتر .

– الاستعداد للعطلات :
في الأسابيع التي تسبق العطلة ، قم بالتوقف عن تناول الكربوهيدرات ، حيث أن تناول الكربوهيدرات من مصادر مثل الطحين الأبيض كالخبز الأبيض ، تسبب ارتفاع حاد في مستوى سكر الدم ، مما يسبب زيادة معدل التوتر ، كما يمكن تناول طحين الحبوب الكاملة كبديل صحي.

– شرب الماء :
تناول كميات كبيرة من الماء أو المشروبات التي لا تحتوي على كافيين

– التنزه مع الحيوانات الأليفة :
اصطحب قطتك في جولة لتقليل معدل التوتر أثناء اليوم ، ويمكنك فعل ذلك بظبط المنبه لتستيقظ باكرًا عن موعدك بنحو 15 دقيقة ، ليسمع لك وقت بالقيام بالأمور التي تود القيام بها بالفعل .

– ممارسة التمارين الرياضية :
إن تعذر لديك اصطحاب قطتك في جولة ، فيمكنك الخروج للتمشي أو ركوب الدراجة ، حيث عند ممارسة التمارين الرياضية يفرز الجسم هرمون الإندورفين ، الذي يمنح الجسم شعور جيد ويقضي على الشعور بالتوتر .

وبكل تلك النصائح السابقة تستطيع أن تساعد نفسك في التغلب على الشعور بالقلق ، الذي ينتج عنه الإقبال على تناول الطعام بشراهة لدى بعض الأشخاص  ، وما ينتج عن تلك العادة من سمنة وزيادة في الوزن دون قصد .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *