كل ما تحتاج إلى معرفته عن هبوط الرحم

هو هبوط الرحم باتجاه أو داخل المهبل ، ويحدث عندما تصبح عضلات وأربطة قاع الحوض ضعيفة لدرجة أنها لا تستطيع تثبيث الرحم ، وهو أحد أكثر الأسباب شيوعًا لإجراء استئصال الرحم ، وتتضمن مضاعفاته تقرح النسيج البارز وهبوط أعضاء أخرى مثل المثانة والمستقيم.

المراحل :

  • الهبوط غير الكامل للرحم : ينتقل فيه الرحم إلى داخل المهبل دون أن يبرز منه.
  • الهبوط الكامل للرحم : وفيه يبرز جزء من الرحم من فتحة المهبل.

كما تصنف الحالة حسب شدتها إلى عدة درجات :

  • الدرجة الأولي : وفيها يهبط الرحم إلى أعلى المهبل.
  • الدرجة الثانية : يهبط إلى فوهة المهبل.
  • الدرجة الثالثة : يهبط عنق الرحم خارج فوهة المهبل.
  • الدرجة الرابعة : يهبط الرحم والعنق كلاهما خارج فوهة الرحم.

الأعراض :
ثقل الحوض ، نزيف مهبلي أو زيادة إفرازات المهبل ، مواجهة صعوبة أثناء الجماع ، تسريب أو احتباس البول أو عداوى المثانة ، صعوبة في حركة الأمعاء مسببة مشاكل مثل الإمساك ، ألم أسفل الظهر ، بروز الرحم من فتحة المهبل وضعف نسيج المهبل.

وقد لا يكون هناك أي أعراض في الحالات الخفيفة ، كما أن بعض الأعراض التي تظهر أحيانًا قد تزداد سوءًا في نهاية الأمر.

الأسباب :
أسباب ضعف عضلات قاع الحوض هي : الحمل ، أسباب متصلة بالولادة مثل الصدمة وولادة طفل كبير الحجم والولادة الطبيعية ، وتقدم السن لاسيما بعد سن اليأس حيث تقل مستويات الإستروچين ، رفع الأثقال ، الكحة المزمنة ، والإجهاد نتيجة لحركة الأمعاء ، جراحة الحوض ، عوامل بيئية مسببة ضعف النسيج الضام.

التشخيص :
يسأل الطبيب عن الأعراض ثم يجري فحصًا للحوض ، وأثناء ذلك يقوم بتقييم وضع العضو ودرجة انقباض المهبل ، كما يمكن أن تساعد الأشعة فوق السمعية وأشعة الرنين المغناطيسي في تقييم شدة الهبوط .

العلاج :
يعتمد على مرحلة وشدة الهبوط ، حيث تهدف بعض العلاجات إلى تقليل خطر الإصابة بهبوط الرحم ومنعه من الازدياد سوءًا ، وتتضمن :

ممارسة تمارين كيجل ، معالجة الإمساك والكحة المزمنة ، تجنب رفع الأثقال واستخدام تقنيات جسدية سليمة إذا كان رفع الثقل ضروريًا ، المحافظة على وزن صحي من خلال الرياضة والحمية ، وتلقي علاج هرموني بديل للاستروچين بعد سن اليأس.

عادة ما يشفى هبوط الرحم ذو المرحلة الأولى إلى الثالثة من تلقاء نفسه ، أما الحالات الأكثر حدة فتتطلب علاج طبي مثل :

١- فرزجة المهبل Vaginal pessary: عبارة عن جهاز مهبلي يقوم بتثبيت الرحم في مكانه ، إلا أنه يمكن أن يسبب الالتهاب أو التقرح أو مشاكل جنسية في حالة الهبوط الشديد .

٢- الجراحة : وتُجرَى من خلال المهبل أو البطن ، وتتضمن ترقيع الجلد أو استخدام نسيج متبرع أو غيره من المواد من أجل تثبيت الرحم ، كما يمكن إجراء استئصال الرحم ، إلا في حالة التخطيط للحَمل مستقبلًا فعندها لا يُوصَى بالجراحة.

كيفية ممارسة تمارين كيجيل :
قم بشد عضلات قاع الحوض (كما لو أنك تحاول منع التبول) لمدة ٥ ثوانٍ ، ثم استرح لمدة ٥ ثوانٍ ثم أعد الكرة ثلاث مرات ، وقم بممارسة التمرين عشر مرات يوميًا.

أحيانًا يتم تطبيق تقنية تعرف ب”الارتجاع البيولوچي” وخلال تلك التقنية يقوم الجهاز بقياس قوة انقباض العضلات وقوة قاع الحوض ومدة التمارين ، مما يساعد على أداء التمارين بشكل سليم.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *