فطر عيش الغراب وفوائد مذهلة للبشرة الصحية

من المعروف أن فطر عيش الغراب غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية الصحية جدًا للجسم ، فهو مصدر مهم لفيتامينات مثل د ، وb1 ، وb2 ، و b3، وb3 ، وb9 .

أفضلية عيش الغراب على باقي الخضروات :
وعلى الرغم أنه يمكن العثور على تلك الفيتامينات في الخضراوات الأخرى ، لكنها تميل إلى الاختفاء عند طهي تلك الخضراوات في الماء المغلي ، وبما أن الفطر نادرًا ما يتم طهيه عن طريق غليه مع الماء ؛ فبالتالي يظل محتفظا بتلك الفيتامينات ويستفيد من يتناوله بمعظمها ، ومنها فيتامين ب الذي يساعد في تخفيف التوتر والقلق إلى حدٍ كبير .

الفوائد الطبية لعيش الغراب :
يعد الفطر مصدرا لكثير من الفوائد الطبية الرائعة التي تعالج أمراضًا مثل الحساسية والتهاب المفاصل وغير ذلك الكثير ، ولكن من المهم أيضًا الإشارة هنا إلى أنه مفيد للغاية في علاج بعض من مشاكل البشرة مثل حساسية الجلد وحب الشباب ؛ لأنه مصدر غني جدًا لفيتامين د ، كما أنه مرطب طبيعي للبشرة ، ويدخل كمكون حيوي ومهم في إنتاج العديد من الكريمات ، وفيما يلي بعض من الفوائد الرائعة لفطر عيش الغراب لكي تحصلي على بشرة صحية ونضرة .

أولًا يرطب البشرة بعمق :
لكي تحصلي على تلك البشرة الرائعة التي تتمنيها يجب أن تعملي على ترطيبها بشكل مستمر وعميق ، وهذا ما يوفره لكي فطر عيش الغراب ؛ ولأنه ينمو في مناطق عالية الرطوبة فبالتالي فهو يعد علاجا مذهلا للبشرة الجافة ، حيث يترك البشرة ناعمة ونضرة بشكل كبير .

ثانيًا يحارب الشيخوخة :
يعرف بأنه مصدر مهم للحصول على الكولاجين الطبيعي الذي يعمل على تغذية البشرة ، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحتاجها البشرة للتخلص أو للتخفيف من مشكلة التجاعيد ؛ ولذلك يدخل الفطر في إنتاج العديد من الكريمات والمستحضرات التي تعالج البشرة .

ثالثًا يمنع حب الشباب :
تنوع المكونات الصحية الموجودة بالفطر من فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة يجعله يلعب دورا حيويا في حماية الجلد من حب الشباب الناتج عن الأضرار البيئية وغيرها .

رابعًا يعالج الكثير من الأمراض الجلدية :
تعتبر أغلب مشاكل البشرة والجلد ناتجة عن الالتهابات ؛ ولذلك يدخل الفطر في تركيب المنتجات العلاجية لعلاج أمراض مثل حب الشباب والأكزيما ، لما له من خصائص مضادة للالتهابات مما يساعد في التخلص من أسباب تلك الالتهابات نهائيًا .

خامسًا يعمل على توحيد لون البشرة وحمايتها :
كما هو معروف أن الميلانين هو المسئول عن إعطاء البشرة لونها الطبيعي ، فعندما يقل أو يزداد إنتاجه فإن ذلك يعمل على تصبغ مناطق في البشرة دون غيرها ، وهنا يتم استخدام الفطر ؛ لأنه يحتوي على حمض الكوجيك الذي يعمل على منع الميلانين من الزيادة أو النقصان في إنتاجه ويوحد لون البشرة مرة أخرى .

ويعد هذا العلاج الطبيعي أكثر أمانًا على البشرة من استخدام المواد الكيميائية التي قد تتسبب في العديد من المشاكل الجلدية بما في ذلك سرطان الجلد .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *