خمسة أمراض متعلقة بنقص فيتامين د بالجسم

تشير الكثير من الدراسات إلى أن التصلب المتعدد أو التهاب الدماغ قد يكون مرتبطًا بنقص فيتامين د ، كما اكتشف الخبراء العديد من المشاكل الصحية التي تحدث بالجسم بسبب عدم التعرض لأشعة الشمس في النهار .

أسباب نقص فيتامين د بالجسم :
دائمًا ما يشير المختصون إلى أننا لا نحصل على ما يكفي أجسامنا من أشعة الشمس ، وقد يكون ذلك بسبب الطقس الشتوي في بعض الشهور أو بسبب أننا لا نُعَرِّض أجسامنا لأشعة الشمس بما فيه الكفاية لتوليد القدر الذي يحتاجه الجسم لإنتاج فيتامين د .

كما يشير بعض العلماء من جامعة ماكغيل في كندا أن الدراسات أثبتت أن هناك بعض الأشخاص يولَدوا ولديهم الاستعداد الوراثي للقصور في فيتامين د ، وبالتالي فإن نسبة إصابتهم بالتصلب المتعدد تزداد للضعف عن نسبة الأشخاص العاديين .

من فوائد فيتامين د :
يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الضرورية جدًا التي ينصح بها الخبراء ، ويجب إضافتها إلى نظامنا الغذائي اليومي لحماية صحتنا ، حيث تم مؤخرًا ربط العديد من الأمراض الحديثة في مجتمعاتنا بنقص فيتامين د .

ونتيجة لتلك الدراسات بدأت الحكومة في توعية أولياء الأمور بضرورة منح الأطفال دون الخامسة مكملات فيتامين د ، وذلك للتقليل من حالات الإصابة بكساح الأطفال ، والذي يعد من الأمراض التي تزداد نسبتها في الوقت الحالي ، حيث يقدر حاليًا أن 40% من الأطفال يعانون من نقص حاد في نسبة فيتامين د الموصى به للحد من الإصابة بالكساح .

يقول أحد الخبراء : ” إن فيتامين د مهم جدًا للجسم ، ويمكن الحصول عليه بشكل طبيعي من أشعة الشمس ، وزيوت السمك ، والخبز ، والبيض ، وحبوب الإفطار ، كما يشير أن المحافظة على المستوى الصحي لفيتامين د في الجسم يقيه من أمراض كالسكري وارتفاع ضغط الدم ، ويحمي الجسم من الاضطرابات الموسمية كالبرد والانفلونزا ، ويساعد بكل عام في حماية الجهاز المناعي في الجسم .”

هناك العديد من الأمراض التي تم ربطها بنقص فيتامين د بالجسم ومنها :

أولًا هشاشة العظام
يساعد فيتامين د الجسم في امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الطعام الذي نتناوله ، وتعد تلك المعادن مهمة للحفاظ على قوة العظام والأسنان ، ولذلك عند انخفاض معدل فيتامين د في الجسم يبدأ الانسان في الشعور بالألم والهشاشة في العظام مما يجعلها أكثر ضعفًا وعُرضة للكسر .

ووفقًا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية تؤثر هشاشة العظام على حوالي ثلاثة مليون شخص في المملكة المتحدة ، ويتلقى أكثر من 300000 شخص العلاج للكسور بسبب الهشاشة كل عام .

ثانيًا المزاج السئ
يعد من أهم أسباب الاضطراب العاطفي الموسمي وسوء المزاج في أشهر الشتاء هو نقص مستوى فيتامين د حيث لا تصل لنا الشمس لفترات طويلة ، وأكدت الدكتور مارلين جلنفيل – خبيرة التغذية ومؤلفة كتاب الصحة الغذائية للمرأة – على أهمية دور فيتامين د في الحفاظ على صحة نظام المناعة وقوة الأسنان والعظام .

كما أشارت أن هناك صلة بين نقص فيتامين د في الجسم وبين سوء المزاج في فصل الشتاء ، كما يوصي معظم المعالجين في مجال التغذية الآن بأن يتناول البالغون من 1000 -2000 وحدة دولية من فيتامين د خلال أشهر الشتاء ؛ لذلك وجب عليك زيادة حصتك من مكملات فيتامين د إذا لم تكن تتناول الحد المطلوب .

ثالثًا كساح الأطفال
يُعرف بتلين العظام عند البالغين ، ويسبب ضعف النمو أو تشوهات في العظام كتقوس الساقين المنتشر بين شريحة كبيرة من العالم الغربي ، ولكنه يعد أكثر انتشارًا الآن بين الأطفال ، ويرجع ذلك بنسبة كبيرة إلى بقائهم في المنزل لفترة طويلة دون التعرض لأشعة الشمس .

رابعًا ضعف الإنتصاب
تعد هذه المشكلة الجنسية الأكثر شيوعًا بين الرجال ، والتي قد تكون ناجمة عن مشاكل صحية أخرى مثل السكري وسرطان البروستاتا ، ولكن هناك العديد من الدراسات التي تم نشرها في العام الماضي في مجلة الطب الجنسي تشير إلى أن الحالات تعاني أكثر من ذلك المرض عند حدوث النقص الشديد في مستوى فيتامين د في الجسم .

خامسًا الأمراض العقلية
نشرت مجلة علم الأعصاب دراسة في العام الماضي تشير إلى أن خطر مرض الزهايمر يتضاعف لكبار السن في حالة نقص فيتامين د من الجسم ، وفي حين أن العلماء لم يثبتوا أن نقص الفيتامين يسبب الخرف إلا أنه هناك أبحاث تُجرى لمعرفة علاقة نقص فيتامين أشعة الشمس والتأثير على الدماغ والإصابة بمرض الزهايمر  .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *