فوائد الجرجير الصحية

يعتبر الجرجير Watercress نبات شبه مائي ترجع أصوله إلى قارتي آسيا وأوروبا ، كما يعد علميًا الآن من عائلة البراسيكاسي Brassicaceae ، والتي يرتبط بها أيضًا الملفوف والقرنبيط واللفت والخردل والفجل والرشاد وغيرها .

وهنا سنذكر العديد من الفوائد الصحية للجرجير والتي ربما نغفل عنها :

أولًا يمكن للجرجير أن يساعد في تحسين صحة العظام
يحتوي كوب واحد من عصير الجرجير على 85 ميكروغرام من فيتامين ك الذي يُحسن من امتصاص الكالسيوم ، ويقلل من إفراز الكالسيوم في البول وبالتالي تزداد نسبته في الجسم ، كما يحتوي الكوب الواحد منه أيضًا على 4% من احتياج الجسم الكلي من الكالسيوم ،  ويعمل الجرجير أيضًا على تحسين معدل البروتينات في العظام وبالتالي يعزز من صحتها وقوتها .

ثانيًا يساعد الجرجير في مكافحة الالتهابات
يحتوي كوب واحد من الجرجير على 24% من الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين C ، ويعد فيتامين C مضادا طبيعيا قابلا للذوبان في الماء العادي ، ويساعد الجسم في مقاومة العدوى والالتهابات .

ثالثًا يعد الجرجير علاجا رائعا للجلد والشعر
الكمية الكافية من فيتامين C في الجسم يمكن لها أن تنتج الكولاجين وتحافظ عليه في البشرة ، ويعد الكولاجين بروتين مهم يتواجد في الشعر والجلد ، كما أن الجرجير يحتوي على قدر كبير من فيتامين أ المعروف أنه يحافظ على ترطيب الشعر من خلال زيادة إنتاج الخلايا الدهنية للزيوت المفيدة لبوصيلات الشعر .

رابعًا يساعد الجرجير في الحفاظ على صحة القلب
يحتوي الجرجير على العديد من المكونات المعروفة بأنها تحسّن من صحة القلب ومنها الألياف وفيتامين C وفيتامين ب والبوتاسيوم ، كما أن الجرجير يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم مقارنةً بنسبة الصوديوم به ، حيث يحتوي على 112 مللي جرام من البوتاسيوم و13.9 من الصوديوم .

وعلى الرغم من أن فوائد البوتاسيوم كثيرة إلا أنه وفقًا لدراسة أجرتها منظمة الصحة والتغذية الوطنية بالولايات المتحدة الأمريكية أشارت فيها أن عدد كبير من الأمريكيين لا يحصلون على النسبة الموصى بها من البوتاسيوم وهي 4700 مللي جرام .

خامسًا يساعد الجرجير في الحفاظ على ضغط الدم الصحي
دائمًا ما يتم الربط بين زيادة نسبة البوتاسيوم وانخفاض نسبة الصوديوم في الجسم مع انخفاض ضغط الدم واسترخاء الأوعية الدموية .

سادسًا يساعد الجرجير في مكافحة سرطان الثدي
وجدت دراسة أجريت عام 2010 م من قِبَل جامعة ساوثهامبتون تشير إلى أن استهلاك الجرجير قد يساهم في منع نمو سرطان الثدي عن طريق إيقاف إشارات الورم من وإلى الجسم وبالتالي يتم تجويع الورم من الدم والأكسجين .

سابعًا يحتوي الجرجير على كمية كبيرة من الحمض الدهني أوميجا 3
يعتبر الجرجير مصدرا مهما للحمض الدهني أوميجا 3 ، والذي يوجد على صورة حمض يُعرف باسم ” hexadecatrienoic ” بنسبة 45مللي جرام / 100 جرام ، وهذا الحمض يساعد في مكافحة السرطان والالتهابات .

ثامنًا يعد الجرجير مصدر مهم لحمض الفوليك
بصرف النظر عن كمية فيتامين C الكبيرة بالجرجير إلا أنه يحتوي على كميات كبيرة من حمض الفوليك ، وهو عنصر غذائي مهم خصوصًا للنساء الحوامل حيث يحمي الطفل من وجود عيب خلقي أو نقص الأنبوب العصبي لدى الأطفال الرضع ، كما أنه مفيد للنساء المرضعات ، ومفيد لمنع الإصابة ببعض الأمراض مثل السكتة الدماغية وسرطان الثدي وسرطان القولون وهشاشة العظام .

تاسعًا يعد الجرجير مصدرا مهما لمضادات الاكتئاب
يمكن للجرجير أن يقلل أو يخفف من الاكتئاب ، حيث أنه يعمل مع الجهاز العصبي المركزي على تحفيز إنتاج هرمون السيروتونين وهو هرمون مضاد للاكتئاب ، وأظهرت دراسة شملت 15315 مشاركًا أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في مستوى حمض الفوليك يصبحوا أكثر عُرضة لمرض الاكتئاب ؛ لذلك من الأفضل زيادة استخدامنا للجرجير في النظام الغذائي اليومي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *