كل ما يجب أن تعرفه عن الأنيميا

إن الأنيميا هي مرض الدم الأكثر شيوعًا على مستوى العالم حيث تصيب حاليًا حوالي ٣ مليون أمريكي و ١.٦٢ مليار شخص حول العالم بما يعادل ٢٤.٨% ، وتحدث عندما يقل عدد كريات الدم الحمراء في الجسم.

الأعراض :
الإرهاق وفقدان الطاقة ، وشحوب البشرة ، وعدم انتظام ضربات القلب ، وقِصَر النفَس ، والألم في الصدر ، والصداع ، والدوار.

كما أن بعض أنواع الأنيميا لها أعراض مميزة :

  •  فقر الدم اللاتنسجي : حمى وعدوى وطفح جلدي.
  • أنيميا نقص حمض الفوليك : تهيّج وإسهال ولسان أملس.
  • فقر الدم الانحلالي : يرقان ، وبول داكن ، وألم في البطن.
  • فقر الدم المنجلي : تورم مؤلم في القدم واليد وإرهاق ويرقان.

الأسباب :

١- أنيميا نتيجة فقدان الدم :
فقدان الدم يؤدي إلى نقص الحديد وينتج عن : القرحة والبواسير والسرطان والتهاب المعدة ، أو استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الأسبرين ، أو الطمث أوالجراحة أوالولادة .

٢- أنيميا نتيجة قلة إنتاج كريات الدم الحمراء :
وتنتج هذه الأنيميا عن خلل في نخاع العظام مثلما يحدث في حالة اللوكيميا ، والأنيميا الناتجة عن خلل في تصنيع كريات الدم الحمراء لها عدة أشكال :

فقر الدم المنجلي وفيه تكون كريات الدم مشوهة وتتحطم سريعًا ، أنيميا نقص الحديد نتيجة نقصه في الغذاء والطمث والتبرع بالدم وداء كرون وإزالة جزء من الأمعاء جراحيًا ، فقر الدم اللاتنسجي نتيجة نقص الخلايا الجذعية ، ثالاسيميا نتيجة فقدان قدرة كريات الدم الحمراء على النمو ، فقر الدم الوبيل وفقر الدم الضخم الأرومات نتيجة نقص ڤيتامين ب-١٢ وحمض الفوليك.

٣- أنيميا نتيجة تحطيم كريات الدم الحمراء :
مثل فقر الدم الانحلالي ، وتحدث نتيجة : العداوى والمضادات الحيوية وسم الأفاعي وأمراض الكلى والكبد وأمراض المناعة الذاتية وارتفاع ضغط الدم واضطرابات تجلط الدم وتضخم الطحال.

العلاج :

  1. أنيميا نقص الحديد : مكملات حديد أو تغيير نظام الغذاء.
  2. أنيميا نقص ڤيتامين : مكملات غذائية وحقن ب-١٢.
  3. ثالاسيميا : مكملات حمض الفوليك وإزالة الطحال وأحيانًا نقل الدم وزراعة نخاع العظام.
  4. فقر الدم اللاتنسجي : نقل الدم أو زراعة نخاع العظام.
  5. فقر الدم المنجلي : علاج أوكسچيني ومحاليل وريدية ومسكن للألم وأحيانًا مضادات حيوية ومكملات حمض الفوليك ونقل الدم.
  6. فقر الدم الانحلالي : تجنب الأدوية التي تزيده سوءًا ، وأخذ أدوية مثبطة للمناعة ومعالجة العدوى وأحيانًا تنقية الدم.

الغذاء له عامل مهم في العلاج :
إن تناول غذاء غني بالحديد يساعد في تخفيف الأعراض ، ويتضمن : الحبوب والخبز ، الخضروات الورقية مثل الجرجير والكرنب ، البقوليات والفول ، الأرز البني ، اللحوم الحمراء والبيضاء ، الجوز ، السمك ، التوفو ، الفواكه المجففة مثل المشمش والزبيب والبرقوق المجفف.

العوامل التي تزيد خطر الإصابة بها :
الطمث ، الحمل والولادة ، الأطفال المولودون قبل موعدهم ، بين عمر السنة والسنتين ، النظام الغذائي منخفض الڤيتامينات والمعادن والحديد ، الجراحة أو الإصابة المسببة فقدان دم ، الإيدز والسكري والسرطان والتهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض الكبد والكلى ، وجود الأنيميا الموروثة في العائلة مثل فقر الدم المنجلي ، الاضطرابات المعوية.

التشخيص :
هناك العديد من الطرق لتشخيص الأنيميا أشهرها صورة الدم الكاملة التي تقيس عدد كل مكون من مكونات الدم فإذا كانت مستويات كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين ومكداس الدم (هيماتوكريت) أقل من الطبيعي فإن ذلك يشير إلى أنيميا ، كما تعطى دلالة عن الصحة العامة للفرد إلا أنها لا توفر تشخيصًا حاسمًا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *