6 طرق مدهشة للاستفادة صحيًا من الثوم

يمكن للثوم المحمر في زيت الزيتون أن يذوب في فمك مثل الزبدة لجمال طعمه في حين أن الثوم المفروم أو الخام يكون طعمه لاذع وقوي ، ولكن في كلتا الحالتين يعد الثوم من الخضراوات التي لها فوائد عديدة لمعظم أجهزة الجسم ، وترجع رائحته النفاذة إلى عنصر الكبريت الموجود في مركب الأليسين ، كما أن هذا المركب هو المسئول عن معظم الفوائد التي يقدمها لنا الثوم .

ما هي فوائد الثوم التي يمكن أن يقدمها لنا ؟

أولًا زيادة المناعة
تُظهر أنابيب الاختبار أن الثوم يعمل على قتل الخلايا السرطانية ، كما تُظهر الكثير من الدراسات التي تم إجراؤها على المرضى نفس النتائج ، ووفقًا لإحدى الدراسات التي أجريت على 41000 امرأة في منتصف العمر أن من يتناول الثوم والفواكه والخضراوات بشكل روتيني يوميًا يصبح أقل خطرًا في الإصابة بسرطان القولون بنسبة 35% ، وأن تلك الفائدة لم يكن سببها أي من المكملات الغذائية ولكن الثوم في صورته الطبيعية أو المطبوخ هو السبب .

ثانيًا يعد عاملا مضادا للالتهابات
أظهرت العديد الأبحاث أن زيت الثوم يعمل كمضاد للالتهابات ؛ ولذلك إذا كنت تعاني من الالتهابات كالتهاب المفاصل أو العضلات عليك استخدام زيت الثوم لتتخلص من تلك المشكلة .

ثالثًا تحسين صحة القلب والأوعية الدموية
لا يمكن الحكم على الثوم أنه يحسن مستوى الكوليسترول في الدم ، ولكن تُظهر البحوث أنه من الممكن أن يكون له تأثير إيجابي على الشرايين وضغط الدم ، ويعتقد الباحثون أن كرات الدم الحمراء تعمل على تحويل الكبريت الموجود في الثوم إلى غاز كبريتيد الهيدروجين ، والذي بدوره يعمل على توسعة الأوعية الدموية مما يسهل تنظيم ضغط الدم ؛ ولذلك أوصت اللجنة الألمانية على غرار مؤتمر الغذاء والدواء الأمريكي بتناول 4 جرام يوميًا من الثوم للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب .

رابعًا يساعد الثوم في معالجة الشعر والبشرة
إن لمضادات الأكسدة والجراثيم الموجودة بالثوم الكثير من الفوائد ، فهي تعمل على قتل البيكتريا المسببة لحب الشباب ؛ لذلك يمكنك فرك فص من الثوم على البثور للتخلص منها على الفور ، ولكن يجب الحذر لأنه يمكن أن يسبب تهيج أو حرقان في البشرة .

خامسًا حماية الطعام من البيكتريا
تعمل تلك الخصائص المضادة للبيكتريا في الثوم على التخلص من أي بكتريا قد تتواجد في الطعام وتسبب التسمم الغذائي بما في ذلك السالمونيلا والإشريكية القولونية ، ولكن لا يجب استخدام الثوم لتطهير الطعام كبديل عن تناول الطعام الصحي والمناسب .

سادسًا علاج سعفة القدم
يمكن للثوم أيضًا أن يحارب الفطريات ؛ لذلك إذا كنت تعاني من مرض سعفة القدم يمكنك نقع القدمين في ماء موجود به ثوم أو فرك القدمين بالثوم لقتل الفطريات التي تسبب الحكة .

استخدام الثوم
في حين أنه يمكن استخدام الثوم عن طريق فرمه ثم وضعه في الماء المغلي لصنع الشاي ، والتغطية على طعمه عن طريق استخدام العسل ، إلا أن الاستفادة من الثوم ليست سهلة على الإطلاق ؛ لأنه عند تسخينه بشدة أو وضعه في إحدى الوصفات يمكن أن يتغير الأس الهيدروجيني له بسهولة ، كما أن الانزيميات الموجودة في الأليسين تحتاج لبعض الوقت لبدء العمل ؛ لذلك يجب أن يُترك قليلًا بعد فرمه أو تقطيعه .

كما يمكنك بالطبع الاستفادة من الثوم أكثر عند استخدامه في حالته الخام ، ولكن إذا اخترت أن تستخدمه في طهي الطعام يجب ألا يتم تسخينه لدرجة حرارة أكبر من 140 درجة ؛ لأن درجة الحرارة العالية تقتل الأليسين ، ولذلك يجب إضافته إلى وصفاتك عند قرب الإنتهاء من الطبخ وليس في البداية .

بعض التحذيرات عند استخدام الثوم
من المعروف أن فوائد الثوم كثيرة ، ولكن لا يجب أن تضيف الثوم بكميات كبيرة إلى طعامك ؛ لأن الإفراط قد يؤدي إلى بعض المشاكل في المعدة كاضطراب المعدة والإسهال ورائحة الفم الكريهة وتغير رائحة الجسم ، كما يمكن أن تشعر ببعض اللسعات على بشرة اليد إذا تعاملت مع كميات كبيرة من الثوم الطازج أو المجفف ؛ لذلك يجب ارتداء قفازات المطبخ لتجنب تلك المشكلة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *