6 علامات تدل على الإصابة بالجلطة الدموية

يعد تجلط الدم في معظم الأوقات من الأشياء الجيدة ، فدائمًا ما تحتاج أن يتجمع الدم في موضع الإصابة عندما تصاب بجرح ما ؛ وذلك لكي يساعد في وقف النزيف ، ولكن أحيانًا تحدث تجلطات الدم عندما لا يكون الجسم في حاجة لذلك ، فتشكل الكثير من المتاعب للجسم خصوصًا إذا تكونت في الأوردة العميقة بالقرب من العضلات .

ماهي الجلطات الدموية ؟
يقول لويس نافارو مؤسس مركز علاج الأوردة في مدينة نيويورك : ” عندما تتشكل جلطات الدم في الأوردة الداخلية للجسم يمكن أن تتسبب في الكثير من المشاكل والألم للجسم ” ، ويسمى هذا النوع بجلطات الأوردة العميقة ، حيث تعمل كحواجز في طريق الدم ؛ فتتسبب فيما يشبه الاختناقات المرورية في الدورة الدموية في الجسم ، وتمنع الدم من تكملة مساره الذي يحافظ على النظام الطبيعي للجسم .

لماذا قد تصبح الجلطة خطيرة ؟
يمكن للجلطة أن تتطور وتصبح أكثر خطورة خصوصًا إذا انتقلت بعيدًا عن مكانها الأصلي ووصلت إلى الرئتين ؛ فعندها قد تصاب بالانسداد الرئوي ، حيث تمنع الجلطة الدموية الأجهزة الحيوية في الجسم من الحصول على الأكسجين والدم اللازم لهم ، وقد تؤدي إلى تلف الرئتين والأعضاء الأخرى فتتسبب في القتل .

يعتبر بعض الناس أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالجلطات ؛ لذلك من المهم أن يتنبهوا إلى أي علامة أو تحذير من الجسم يدل على الجلطة ، فيتصرفوا بسرعة حتى يتمكنوا من النجاة ، ويقول نافارو : ” من المهم أن نتعرف على الأعراض ؛ لأنها غالبًا ما تكون غير ظاهرة أو واضحة أو قد نغفل عنها ، وأن الحصول على العلاج الفوري أمر أساسي للمصاب . ”

ما هي أعراض الإصابة بالجلطة الدموية ؟

أولًا تورم في عضو أو طرف واحد
إن انتفاخ الساق أو الذراع هو واحد من أكثر العلامات شيوعًا لجلطات الأوردة العميقة ، ويقول نافارو : ” يمكن لجلطات الدم أن تمنع تدفق الدم بصورة صحية في الساقين ، وعندها يتجمع الدم خلف الخثرة المسببة للتورم . ” ، من الطبيعي أن تتغاضى عن تورم أحد الساقين  كعرض للجلطة ، خصوصًا إذا كنت تتعرض لتورمها عند السفر أو عند عدم تحركك لفترات طويلة ، ولكن يجب عليك أن تشتبه في التورم إذا تكوّن بسرعة كبيرة وشعرت في ساقك بالألم .

ثانيًا الشعور بالألم في الساق أو الذراع
عادة ما يصاحب ألم الجلطة في الذراع أو الساق بعض الأعراض الأخرى مثل التورم أو الإحمرار ، ولكن في بعض الأحيان يمكن يظل الألم وحده هو العرض الظاهر للجلطة ، يقول نافارو : ” لسوء الحظ يمكن للألم الناجم عن الجلطة الدموية أن يتم الخطأ في تشخيص سببه كالتشنج العضلي . ”

يظهر ألم الجلطة على هيئة ألم مفاجئ عند المشي أو التمرين ورفع القدم إلى أعلى ، وكذلك عند التعامل مع الأحصنة والتحرك بها خاصة إذا كان الجلد الذي بالقرب من مصدر الألم دافئ أو تغير لونه ؛ عندها يجب استشارة الطبيب سريعًا عن طريق إلقاء نظرة على الجلد في هذه المنطقة .

ثالثًا الإحمرار في البشرة
في حين أن الكدمة من العلامات المهمة التي تدل على الجلطة إلا أنها ليست من النوع الذي يدعو للقلق ، لا يمكن للمصاب أن يرى الجلطة ، ولكنه يرى تلون الجلد كشكل الكدمة أو قد يتطور الأمر إلى إحمرار الطرف المصاب والشعور بسخونته عن لمسه .

رابعًا الألم في الصدر
قد تعتقد أن الألم في الصدر يشير إلى النوبة القلبية ، ولكن قد يكون الألم هو العرض الذي يشير إلى الجلطة الدموية ، حيث يقول نافارو : ” كل من مرضى النوبة القلبية والجلطة الدموية يشتركان في الأعراض المتشابهة ، ومع ذلك فإن ألم الجلطة يكون حادا للغاية كالطعنات ، وقد تشعر بأسوء من ذلك إذا أخذت نفسًا عميقًا ، أما ألم النوبة القلبية غالبًا ما يصدر من المناطق العليا من الجسم كالكتفين أو الفك أو الرقبة ، ويعد أكبر دليل هو الإحساس بالألم عند التنفس ، حيث يزداد سوء الحالة في حالة الجلطة مع كل نفس ، وفي كلتا الحالتين فإنك تحتاج إلى المساعدة في الذهاب إلى المستشفى بسرعة .

خامسًا الضيق في التنفس
تجلط الدم في الرئة يبطئ تدفق الأكسجين ، وعندما يكون معدل الأكسجين منخفضًا في الرئة يرتفع معدل ضربات القلب في محاولة للتعويض عن النقص ، وعندما يشعر المريض باختلال أو اضطراب في الصدر ، ويشعر بوجود مشكلة عند التنفس العميق ، وفي هذه الحالة يعطي الجسم بعض التحذيرات بوجود جلطة في الرئة ؛ لذا يجب عليك الحصول على المساعدة خصوصًا إذا شعرت بكل تلك الأعراض بسرعة غير مبررة .

سادسًا السعال الغير مبرر
ألا يمكنك التوقف عن السعال الجاف ؟! إذا كنت تعاني أيضًا من ضيق في التنفس ، وزيادة في معدل ضربات القلب أو ألم في الصدر ؛ يجب عليك التأكد أنك غير مريض بالجلطة الدموية ، ويقول نافارو : ” يكون السعال في حالة الجلطة جافًا ، ولكن يمكن أن يسعل البعض دمًا أو مخاطًا ، وفي هذا الحالة يجب الإسراع إلى المستشفى للتأكد من هذه المسألة ”  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *