طريقة زراعة البازلاء في حديقة المنزل

البازلاء نوع من البقوليات ، وهي من أكثر أنواع الخضروات شعبية ، و تحتاج إلى المواسم الباردة حتى تنمو ليتمتع بها الناس في جميع أنحاء العالم ، وهي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف والبروتين كما أنها مصدر جيد للحديد أيضًا .

أنواع البازلاء :

البازلاء الإنجليزية: تعتبر البازلاء الإنجليزية هي أكثر الأنواع شيوعًا والأكثر شعبية حيث تتمتع حباتها بمذاق سكري ، وهذا المذاق لا يوجد في القشرة الخارجية وغالبًا ما يتم التخلص منها عند الطهي .

بازلاء الثلج: أما بازلاء الثلج فيمكن تناولها بالكامل حيث أن طعمها الحلو يصل قشرتها الخارجية التي عادة ما تكون رقيقة ، أما حباتها فتكون صغيرة جدًا ، وهي عادة لا تكون ناضجة عند حصادها، وهذا النوع من البازلاء يستخدم في الأطباق الأسيوية .

البازلاء الهشة: وهي منخفضة الألياف كما يمكن أكلها بالكامل مثل بازلاء الثلج ، ولكن الفرق بينهما أنها تكون ناضجة تمامًا عند حصادها .

و تأتي البازلاء في شكلين ، الأول هو الشجيرة والتي يصل طولها من 2-3 أقدام ، ونوع أخر هو الكرمة التي يصل طولها إلى 5 أقدام وتحتاج إلى تعريشة أو دعم حتى تنمو ، وينتج النوع الأول محصولًا واحدًا فقط ، أما الكرمة فتنتج محصول عدة مرات .

متطلبات النمو :

تنمو البازلاء بشكل جيد في الشمس الكاملة ،ودرجات الحرارة الباردة ،وتحتاج إلى تربة جيدة الصرف ، وهي أحد الخضروات التي تنمو بشكل جيد في الصقيع ، ويفضل أن يكون الرقم الهيدروجيني للتربة يتراوح بين 6 و 7.5 قبل زراعة البازلاء .

وتحتاج البازلاء إلى إمدادات ثابتة من النيتروجين ، ولذلك فإن إضافة الأسمدة النيتروجينية إلى التربة عند الزراعة هو فكرة جيدة .

وإذا كنت ستقوم بالزراعة في تربة جديدة فسيكون من الجيد تطعيمها بتربة تجارية تحتوي على البكتريا و النيتروجين

زراعة البازلاء:

يجب زراعة البازلاء عندما تكون درجة حرارة التربة حوالي 45 درجة فهرنهايت ، ويجب زراعة البذور في آسرة مجهزة على عمق 1ونصف بوصة ، كما يجب أن يتم عمل تباعد بين البذور حوالي 1 بوصة ، ويمكن زراعتها في صف واحد أو صفوف مزدوجة ، وتحتاج الصفوف المزدوجة  عمل تباعد بينها يبلغ  حوالي من 8 إلى 10 بوصة  .

رعاية البازلاء :

تحتاج البازلاء إلى حوالي بوصة من الماء في الأسبوع ، وإذا كانت الأمطار تتساقط وتوفر هذه الكمية من الماء ، فلا داعي لإضافة المزيد من الماء لأن ذلك سوف يشجع نمو الفطريات ، وتتمتع البازلاء بنظام جذري حساس لذلك كن حذرًا عند إزالة الأعشاب الضارة .

ويمكن استخدام أسلوب الزراعة الضحلة في التربة ، ويمكن أيضًا وضع مهاد من النباتات للحفاظ على رطوبة التربة والحفاظ أيضًا على برودة الجذور وتقليل ظهور الأعشاب الضارة ، وسوف تحتاج أنواع البازلاء الطويلة إلى دعم مثل تعريشة أو سياج .

حصاد البازلاء :

يتم حصاد البازلاء بعد فترة تتراوح بين 55 إلى 70 يومًا من الزراعة تبعًا لنوعها ، وللحصول على أفضل نكهة يجب تناول البازلاء في أقرب وقت ممكن بعد الحصاد ، ومن الضروري أن يتم تبريدها بعد الحصاد ، وعدم تركها في الحرارة .

ويتم حصاد البازلاء الإنجليزية بعد أن تصبح القرون منتفخة ، وتكون البذور الداخلية أكبر قليلًا من البذور التي تم زراعتها ، وعادة ما تنضج قرون البازلاء الموجودة في الجزء السفلي من النبات قبل القرون العليا ، وإذا أصبحت البازلاء قاسية ونشوية فهذا يعني أنها نضجت أكثر من اللازم .

ويتم حصاد البازلاء الهشة بمجرد أن تبدأ البذور في التضخم لأن البذور إذا أصبحت كبيرة تفقد نكهتها ، ويتم الحصاد كل يوم أو ثلاثة أيام .

ويتم حصاد بازلاء الثلوج حين تبلغ أقصى طول لها ، ويتم الحصاد كل يوم أو يومين بشكل منتظم لضمان الحفاظ على النكهة .

الآفات :

مرض تعفن الجذور هو أحد الأمراض الشائعة في البازلاء ، وأيضًا مرض المغزلاوية ، وهو مرض فطري يمنع نمو النبات إذا أصابه في بداية النمو ، أما إذا أصاب النباتات الناضجة فإنه يقلل من إنتاج المحصول بنسبة كبيرة .

وزراعة النبات في تربة ذات صرف جيد سوف يقلل هذه الأمراض ، لأن الرطوبة هي التي تشجع هذه الآفات  ،وإذا كنت تعيش في منطقة رطبة فيمكنك شراء أنواع من البذور مقاومة للأمراض .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *