سيرة حياة “الأخوان رايت” مخترعي الطائرة

يُنسب للأخوان أورفيل رايت (1871-1948م) وويلبور رايت (1867-1912م) بناء أول طائرة تحلق في الهواء ، وقد قاما بأول رحلة طيران مسجلة في 17 ديسمبر 1903م ، و قد واصل الأخوان رايت على مدى العشر سنوات التالية  تطوير نموذج الطائرة حتى وصلا لشكل الطائرة الحديثة .

وقد كان أهم إنجاز لهما في هذا المجال هو  تطوير  نظام التحكم الذي يعتمد على ثلاثة محاور والذي لا يزال يستخدم كمبدأ أساسي لعمل محركات الطائرة حتى الآن .

الحياة المبكرة للأخوان رايت :

كان والد الأخوان أورفيل وويلبور رايت يعمل مطرانًا في أحد الكنائس ، وقد تنقل والدهما بين عدة كنائس مختلفة ونتيجة لذلك تنقلت العائلة معه بشكل مستمر ، وقد كان والدهما يشجعهما على القراءة والاطلاع ومناقشة الكثير من القضايا ، وقد شجعهما هذا المناخ على الإبداع الفكري ، كما شجعهما على توسيع مجالات دراستهما ، و قد اشترى لهم والدهم طائرة مروحية صغيرة من فرنسا ، وقد قالوا في وقت لاحق أن هذه الطائرة قد ألهمتهم فكرة بناء نماذج مماثلة بأنفسهم .

أصيب ويلبور في عام 1885م بجروح بالغة في وجهه خلال لِعبه للهوكي ، وقد جعلته تلك الإصابة يتخلى عن حلم استكمال دراسته في جامعة ييل ، وقد أصابه ذلك بالاكتئاب ، وقد بقى في المنزل وظل يساعد والده في رعاية والدته .

ولكن شقيقه أورفيل كان عازمًا على تجربة أشياء جديدة ، وقد آثار ذلك حماسة ويلبور ، وقاما معًا بتصميم وبناء مطبعة لنشر صحفية يومية ، ولكنها استمرت لوقت قصير .

ثم قاما بافتتاح متجر للدراجات الهوائية في عام 1892م ، وقد كان ذلك النشاط التجاري ناجحًا كما أنه ساعدهما على تطوير مهارتهما كمصممين ومهندسين .

وفي مطلع القرن العشرين كان هناك اهتمام كبير بمحاولة الطيران ، وقد حلم الأخوان رايت باختراع الطائرة ، وبالفعل بدئا في المحاولة .

أول رحلة طيران للأخوان رايت:

وبالفعل قاما بأول رحلة تاريخية لهما بالطائرة في 17 ديسمبر 1903م ، وقام أورفيل بقيادة هذه الطائرة من الجناح ، وقد حلق أورفيل على لمسافة 120قدمًا (37 متر) في الثانية ، بسرعة تبلغ 6.8 ميل في الساعة ، وفي الرحلتين التاليتين حلقا على لمسافتي 175 قدم و 200 قدم  ، وكان ارتفاعها 10 أقدام فوق سطح الأرض .

وقد شهد أول رحلة للأخوان رايت خمسة أفراد ، بمن فيهم جون دانيلز الذي قام بالتقاط أول صورة لأول محاولة طيران ناجحة في التاريخ ، وقد واصل الأخوان على مدى السنوات التالية تطوير طائرتهم ، ولكنهم فرضوا إطار من السرية على عملهم ، ومنعوا الصحفيين من التقاط صور لتصاميمهم ، وقد سبب ذلك جدل كبير حول رحلاتهم التي قاموا بها بالطائرة ، فقد شكك البعض في أنهم قد قاموا بها .

ولكن في عام 1908م ، بدأ ويلبور في الظهور مجددًا للرأي العام ، وكان ذلك في لومان بفرنسا ، وقد قام بعمل مناورة بالطائرة ، وقد سببت براعته في قيادة الطائرة التفات الجمهور حولهما .

ثم قام ويلبور بعمل رحلة عامة فوق نهر هدسون في نيويورك في عام 1909م ، ودار حول تمثال الحرية  وقد استغرقت الرحلة  33 دقيقة ، و قد سببت لهما تلك الرحلة شهرة واسعة في أمريكا .

براءة الاختراع:

قدم الأخوان رايت أول طلب للحصول على براءة اختراع الطائرة في عام 1903 م لكنه رُفض ، و في عام 1904 استأجروا محامي براءات الاختراع ، الذي ساعدهم على الحصول على براءات الاختراع الأولى ، ومع ذلك حاول طيارون آخرون التحايل حول براءات الأخوان رايت ، مما أدى إلى دخولهم في معارك قانونية مؤلمة ومكلفة في المحاكم  .

وقد لعب ويلبور دورا رئيسيا في صراع براءات الاختراع في أخر عامين من حياته من 1910م إلى 1912م ، وتعتقد عائلته أن هذا ساهم في وفاته المبكرة جراء حمى التيفوئيد في عام 1912م  .

ولم يتزوج الأخوان رايت طوال حياتهما وقال ويلبر أنه لم يكن لديه الوقت للزوجة والطائرة معًا ، وقد توفي أورفيل بسبب نوبة قلبية وهو في سن ال 77 .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *