8 نظريات غير صحيحة عن أسباب التوحد

يبدو أن كل شيء جديد أصبح متورط كسبب محتمل للتوحد ، ابتداءً من ملفات الوسائط وحتى مبيدات الآفات ، والحقيقة أننا لسنا متأكدين حتى إذا كان عدد المتوحدين قد زاد عن الماضي أم أن معايير التشخيص هي التي تغيرت وتوسعت وأن الوعي بسمات التوحد جعل عدد الأشخاص المصابين بالتوحد يبدو أكثر مما كان عليه في الماضي .

وحتى اليوم هناك عدد قد قليل جدًا من الأشياء التي ثبت دون شك أنها تزيد من خطر التوحد ، وتشمل هذه الأشياء العوامل الوراثية ، وبعض الأدوية التي تناولتها الأم قبل الولادة ، وعدد قليل من الطفرات الجينية الطبيعية التي تحدث لأسباب مجهولة .

نظريات غير صحيحة عن أسباب التوحد

وفي حين أننا لا نعرف بالضبط لماذا يصاب بعض الأشخاص بالتوحد ، ولكننا نعرف أن بعض الأمور التي يتداولها الناس عن التوحد غير صحيحة منها .

التوحد يمكن أن يكون معدي

بعض الناس يمنع أبنائه من التواصل مع أقرانه المصابين بالتوحد بسبب القلق من العدوى ، ولكنه ليس مرضًا معديًا ولا يمكن أن ينتقل من شخص لأخر لأنه لا يحدث نتيجة فيروس أو بكتريا .

البكاء لا يسبب التوحد

يشعر بعض الآباء بالقلق من ترك أطفالهم يبكون ولا يسارعون لتهدئتهم لأنهم يمكن أن يصابوا بالتوحد ، ولكن البكاء أو إهمال الطفل لا يمكن أن يسبب التوحد ، وهو يمكن أن يسبب مشاكل عاطفية أخرى للطفل لا علاقة لها بالتوحد ، ولكن هناك احتمال أن نوبات الغضب الشديدة التي تصيب الطفل تكون بسبب إصابته بالتوحد الذي لم يتم الكشف عنه بعد ، لأن الأطفال الرضع المصابون بالتوحد يكونوا حساسين للغاية للضوء وللأصوات أو الشم أو الأحاسيس الجسدية ، لذا فإن الحفاضة غير النظيفة يمكن أن تسبب إزعاج مضاعف للطفل الرضيع المصاب بالتوحد ولكنها لا يمكن أن تكون سبب له .

سوء التغذية لا يسبب التوحد

إن جعل الطفل المصاب بالتوحد يتبع حمية غذائية خالية ممن الجلوتين والحصول على نتائج جيدة من وراء ذلك لا يعني أن الطعام هو السبب في التوحد ، وتشير بعض الأبحاث أن الطفل المتوحد يمكن أن يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي تسبب له عدم الراحة وتحسين النمط الغذائي للطفل يمكن أن يخفف من إحساس عدم الراحة ولكنه ليس سبب في المرض .

الآباء والأمهات السيئين لا يسببوا التوحد

منذ عدة عقود أدعى برونو بتيلهايم أن مرض التوحد سببه الأم الباردة وأسماهم “أمهات الثلاجة ” ، ولكن كان برونو مخطئًا ، ولحسن الحظ تجاوزنا هذا النوع من الأفكار الخاطئة الآن .

مشاهدة التليفزيون لا يسبب التوحد

منذ فترة وجيزة ظهرت تشير إلى أنه منذ أن زادت شعبية التليفزيون زاد التوحد لذلك ربما تكون هناك علاقة بينهما ، ولكن حتى الآن لا يوجد دليل يدعم فكرة أن السماح للطفل بمشاهدة التليفزيون يمكن أن يسبب التوحد ، على الرغم من أن تقليل وقت الشاشات للطفل أمر جيد ومفيد جدًا للطفل .

الهواتف المحمولة لا تسبب التوحد

أشارت بعض وسائل الإعلام إلى أن الإشعاع الكهرومغناطيسي الناتج من الهواتف والواي فاي هي السبب في ارتفاع معدل التوحد ، ومن المرجع أن زيادة معدلات التوحد بالتزامن مع انتشار الهواتف المحمولة هو السبب وراء تلك النظرية ، ولكن حتى الآن لا يوجد دليل علمي موثق على علاقة الهواتف المحمولة بهذا المرض .

الأوضاع الأسرية السيئة لا تسبب التوحد

يشعر بعض الآباء أن المشاكل الأسرية أو الطلاق أو الموت يمكن أن يسبب التوحد ، ولكن في الحقيقة لا يمكن لهذه الاضطرابات أن تسبب التوحد ، ولكنها تؤثر على نفسية الطفل .

الضرب لا يسبب التوحد

إن خبط رأس الطفل وغيره من الصدمات الجسدية وعدم وصول الأكسجين بشكل جيد إلى الدماغ بسبب الصدمة يسبب تلف المخ ، وقد يكون سلوك الأطفال المصابين في الدماغ مشابه لسلوك الطفل المصاب بالتوحد أو حتى يتم تشخيصهم باضطراب طيف التوحد ، ولكن مسألة أن اصطدام رأس الطفل الصغير يمكن أن يسبب توحد مازال محل جدل كبير .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *