مرض اعتلال عضلة القلب ” تاكوتسوبو ‏Takotsubo‏ ” والمسمى بمتلازمة القلب المنكسر

مرض اعتلال عضلة القلب ” تاكوتسوبو Takotsubo ” هو حالة قلبية مؤقتة تحدث نتيجة لخوض تجربة عاطفية أو جسدية صعبة لذا يُعرف أيضًا باسم “متلازمة القلب المنكسر” ، وفي تلك الحالة يتغير شكل الغرفة القلبية الرئيسية المسئولة عن ضخ الدم مما يؤثر على مقدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة ، ويصبح شكل الغرفة القلبية مماثلًا للتاكوتسوبو وهو عبارة عن قِدر صيد ياباني يُستخدم في اصطياد الأخطبوط .

ما أسباب اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو ؟
يحدث الاعتلال نتيجة للتعرض لأحداث جسدية أو عاطفية عصيبة للغاية ، وأكثر تلك الأحداث شيوعًا هي موت شخص عزيز أو حادثة خطيرة أو شجار عنيف أو التعرض لخسارة غير متوقعة أو مرض مفاجئ ، ويمكن أن يحدث اعتلال عضلة القلب في أي سن في الذكور والنساء على حد سواء إلا أنه شائع بشكل خاص في النساء اللائي تقدَّمْن في السن.

ما أعراض وعلامات الإصابة باعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو ؟
تتضمن الأعراض الرئيسية ألمًا مفاجئًا في الصدر وصعوبة التنفس أو الإغماء لا سيما بعد التعرض لضغط نفسي شديد ، وتلك الأعراض مشابهة لأعراض النوبة القلبية ؛ لذا إذا شعرت بهذه الأعراض استدعِ سيارة إسعاف في الحال.

كيفية تشخيص الحالة :
سيقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات لاستبعاد النوبة القلبية وتأكيد التشخيص ، وقد تحتاج واحدًا أو أكثر من الفحوصات التالية لتحديد سبب الأعراض :

  • تخطيط كهربائي للقلب “رسم قلب” : ويقوم بتسجيل النشاط الكهربائي لقلبك.
  •  فحوصات الدم : من أجل فحص الإنزيمات التي تشير إلى حدوث ضرر في عضلة القلب.
  • تخطيط صدى القلب “إيكو” : ويقوم بفحص قلبك باستخدام الأشعة فوق السمعية لدراسة شكل القلب والبحث عن أي حركة غير طبيعية للغرفة القلبية الرئيسية.
  •  تصوير الأوعية التاجية : من أجل فحص سريان الدم خلال الأوعية التاجية ، حيث أن المصابين باعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو لا يوجد لديهم انسداد في الشرايين التاجية في حين أن المصابين بالنوبات القلبية يوجد لديهم انسداد.

ما العلاجات الممكنة لاعتلال عضلة القلب ؟
غالبًا ما تُعَالج هذه الحالة باستخدام الأدوية التي تقوم بتقليل الضغط على القلب وتساعد عضلة القلب على الشفاء ، كما أن معظم المصابين لا يحتاجون لتناول تلك الأدوية إلا لفترة زمنية قصيرة ، وعلى الرغم من ذلك يجب أن تتبع الخطة العلاجية التي وصفها لك الطبيب بإحكام.

ما هي الخطة العلاجية ؟
عادةً ما تُشفَى عضلة القلب في غضون ٢-٤ أسابيع ويسترد معظم المصابين عافيتهم بشكل كامل في غضون شهرين ، إلا أنك قد تحتاج إلى المتابعة مع الطبيب بانتظام وإجراء تخطيطًا لصدى القلب للتأكد من الشفاء.

كما أنه من المهم أن تقلل من أي ضغط نفسي أو جسدي قد تسبب في حدوث هذه الحالة ، يمكنك أن تتحدث مع طبيبك أو فريق الإصلاح القلبي فهم أكثر الناس مقدرة على مساعدتك حيث يقومون بتعليمك كيفية المحافظة على صحتك والثقة في التعامل مع حالتك وتقليل فرص الإصابة بهذا الاعتلال مرة أخرى.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *