كيف يتم التخلص من دهون البطن

إذا كنت ما زلت تتناول غداءك في مكتبك أو تأكل ساندويتشًا وأنت على عجل ، أو ربما نسيت أن تأكل طعامك أساسًا ، كل ذلك لأنك مشغول ، من فضلك توقف عما تفعله تماما ! .

يعد الفطور أهم وجبة في اليوم ، ثم يتبعه الغداء مباشرة في الأهمية ، لأنك إذا أكلت كمية أقل مما يحتاجها جسمك فستضطر لاحقًا للبحث عن تصبيرة ما بعد الظهر ، والتي سترفع مستوى السعرات الحرارية لديك.

ولكن للأسف يفوّت معظمنا وجبة الغداء ، بسبب انشغالنا أو أننا قد استبدلنا به فطورًا أو عشاءً كبيرًا ، وحتى إذا لم نفوّته فإننا لا نسمح لأنفسنا إلا بأكل القليل في منتصف اليوم ، مما يدفعنا لاختيار أكل غير صحي ، مما يسبب لنا مشاكل صحية.

تعد وجبة الغداء هي المؤثر الأساسي على دهون البطن ، فمفتاح التخلص من دهون البطن ، يتمركز في الاستفادة من هذه الوجبة ، بمعنى الحصول على قدر كبير من المواد الغذائية والفيتامينات وكم أقل من السعرات ! .

اطلع على هذه النصائح التي ستساعدك في أقصى استفادة ممكنة من وجبة الغداء مع التخلص من دهون البطن :

تناول السلطة بشكل يومي :
إذا أحسست بالجوع ، وأردت وجبة سريعة ومغذية ، فطبق السلطة أفضل اختيار ، لكن إذا استخدمت نفس الخضروات يوميًا فستمل حتمًا ، مما سيدفعك للجوء إلى إضافات غير صحية ، والحل؟ استخدم وصفات السلطات العديدة الموجودة على الإنترنت ، وأعد طبق سلطة شهي في كل مرة.

لا تترك وجبة الغداء :       
من المؤكد أن جميعنا نفوّت بعض الوجبات أحيانًا ، لكن تفويت وجبة الغداء عن عمد وبصورة دائمة ، فكرة سيئة للغاية ، لأن هذا يعرضك للجوء إلى الوجبات السريعة لسد جوعك ، فضلا عن المبالغة في وجبة العشاء ، حيث يحتاج جسمك ومخك إلى الطاقة كل بضع ساعات ليعملا بشكل سليم .

وقد ثبت أن الاعتقاد القديم بأن أكلك وجبتين فقط في اليوم سيساعدك على خسارة الدهون ، ليس صحيحًا ، حيث يقول الخبراء أن تفويت وجبة سيُبطئ معدل الحرق ويجعلك لا تستفيد من السعرات الحرارية التي تتناولها بكفاءة .

تجنب شُرب المشروبات الغازية :
هل المشروبات الغازية الباردة الخالية من السعرات جيدة وأنها تساعد في الحمية الغذائية ؟ للأسف الإجابة الصحيحة لا ، فهي فضلا عن أضرارها تجعلك تشعر بالانتفاخ والتعب ، بل وتزيد من شعورك بالجوع أيضًا ، لأن جسدك لا يحصل على المغذيات التي يحتاجها ، قم بتجربة المياه الغازية بالليمون المنعش بدلًا من ذلك.

الساندويتشات الجاهزة :
قد تعتقد أن تناولك الساندويتشات الجاهزة يمثل اختيارًا صحيًا ، إلا أنها تحوي بداخلها الكثير من السعرات الحرارية ، في حين أنه يجب أن يحتوي طعامك على بروتينات وخضروات وبدون نشويات ، قم بتجربة حساء الخضروات فهو مشبع وصحي للغاية.

لا تؤخر وجبة الغداء :
إذا كنت منشغلًا قد تلجأ لتأخير وجبة الغداء إلى ما بعد الظهيرة ، لكن بحلول الساعة الثالثة ستكون جائعًا للغاية ، مما سيدفعك لاختيارات غير صحية من أجل الحصول على وجبة سريعة ، لذا اترك ما تفعله في الساعة الواحدة ظهرًا وتناول غداءك ، فقد أظهرت الأبحاث أن عقولنا لا تدرك الشعور بالجوع ،عندما يكون ذهننا مشغولا.

لا تأكل واقفا :
تناولك لطعامك وأنت  واقف أو متحرك مرفوض تمامًا ، حيث اكتشفت الأبحاث أننا نستهلك سعرات حرارية أكثر بنسبة ٣٠% ، عندما نأكل ونحن واقفون .

الماء :
عادة ما يُخلَط العطش بالجوع ، لذا قد يصنع زيادة شربك للماء فرقًا كبيرًا في كمية الأكل الذي ستتناوله في وجبة الغذاء ، لذا إملأ زجاجة ١ لتر بالماء ، وحاول إنهاءها قبل حلول وقت الغداء .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *