كيف يمكنك التغلب على الاكتئاب

الاكتئاب أكثر من مجرد التعامل مع أسبوع أو حتى شهر سيء ، لكن الاكتئاب هو حالة ضعف يمكن أن تجعل من المستحيل بالنسبة لك أن تستمتع بحياتك اليومية ، فإذا كنت تعاني من مشاعر الحزن العميق ، أو الشعور بالوحدة،  أو إنه لا فائدة من الحياة وأن لا قيمة لك ، ولا تتوقع أن الأمور سوف تتحسن ، فربما أنت تعاني من الاكتئاب ، إذا كنت تريد أن تعرف كيفية التغلب على الاكتئاب و التمتع بحياتك مرة أخرى ، اتبع هذه الخطوات لتتفهم هذه المشاعر :

1-    قم باستشارة طبيب مختص لإجراء تقييم شامل خاصة مع طبيب نفسي للتأكيد على تشخيصك بالاكتئاب ، و لان العديد من الأمراض والأدوية قد تسبب الشعور بالاكتئاب لذلك سيقوم الطبيب بعمل مجموعة متنوعة من الاختبارات ، و إجراء الفحص البدني ، و عديد من المقابلات الشخصية قبل تأكيد التشخيص .

2-    اعترف بأنك تعاني من الاكتئاب لتتمكن من التغلب عليه ، على الرغم من الاكتئاب يختلف من شخص لآخر الآ إنه يجب أن تتأكد من التشخيص السليم للمرض عن طريق عدد قليل من العلامات التي هي سمات مميزة للمرض مثل الشعور بعدم القيمة ، الشعور بالعجز، أو الشعور بالذنب الغير مبرر ، الشعور باليأس في معظم جوانب حياتك ، فقدان الأمل في التحسن  ، الشعور بإنخفاض في مستويات الطاقة الخاصة بك و التعب والارهاق المستمر بغض النظر عن ما تفعله، وجود إضطرابات في النوم أو صعوبة في الاستيقاظ في الصباح ، عدم الشعور بالسعادة تجاه نفس الأنشطة التي اعتاد أن يكون سعيدًا بها ، مثل قضاء الوقت مع الأصدقاء، وممارسة الهوايات المختلفة ، أو وجود تغيير كبير في عادات النوم الخاصة بك، مثل الأرق ، و اليقظة في الصباح الباكر، أو النوم المفرط ، ايضًا فقدان الشهية أو الافراط في تناول الطعام، بالنسبة له من الأسهل أن يكون وحيدًا من بذل الجهد في التفاعل مع الآخرين ، لديك أفكار و ميول انتحارية ، لذا يتوجب حينئذ طلب المساعدة على الفور .

3-    تعرف على الأسباب المحتملة للاكتئاب ، ليس هناك اسبابًا بعينها لكن الواقع يكشف أن هناك من يعانون من العوامل الوراثية والبيولوجية والنفسية والبيئية المشتركة ، و قد يحدد طبيبك أي من الأسباب التالية كسبب للاكتئاب :

  • الإدمان على المخدرات أو الكحول .
  • الأسباب الوراثية ، إذا كان الاكتئاب في عائلتك ، فأنت أكثر عرضة له ، يمكنك مناقشة ما إذا كان أشخاص آخرون في عائلتك عانوا من الاكتئاب ، حتى لو لم يتم تشخيصهم أبدا كما يمكنك أيضا التحدث مع والديك أو أفراد أسرتك الآخرين لمعرفة ما إذا كان الناس في عائلتك يعانون من الاكتئاب دون معرفة .
  • الخلل الهرموني ، إذا كان لديك مشكلة الغدة الدرقية أو اختلال الهرمونات الأخرى ، فهذا قد يسبب الاكتئاب ، يمكن للطبيب مساعدتك في معرفة ما إذا كنت تعاني من مرض آخر يمكن أن يسبب أو يسبق الاكتئاب ، مثل الوسواس القهري ، أو حتى اضطراب ذهاني مثل الفصام.
  • أحد الآثار الجانبية للدواء الذي تتناوله ، إذا كنت تتناول دواء لمشكلة أخرى ، يمكن للطبيب أن يخبرك ما إذا كان الاكتئاب هو أحد الآثار الجانبية وقد يكون قادرا على تحويلك إلى دواء فعال بنفس القدر دون هذا التأثير الجانبي .
  • اضطراب موسمي ، بعض الناس يعانون من الاكتئاب نتيجة للتغيرات الموسمية ، على سبيل المثال قد تستمر الأعراض طوال فصل الشتاء ، ويشار إلى هذا النوع من الاكتئاب باسم الاضطراب العاطفي الموسمي .

4-    ابحث عن سبب أو موفق طارئ ، قبل التقييم النفسي الخاص بك ، ابدء التفكير في بعض الأسباب الجذرية للاكتئاب التي قد تسبب لك الألم في حياتك اليومية ، هناك فرصة جيدة أن موقف ما أو مشكلة محددة قد حدثت في حياتك ورد فعلك تجاه هذه المحنة قد ساهم في مشاعر أو مزاج سيئ ، في ما يلي بعض الأشياء التي قد تسبب أو تعمل علي تفاقم الاكتئاب مثل : * فقدان صديق أو أحد أفراد الأسرة فمن الطبيعي أن يحزن بعد فقدان شخص مهم ومع ذلك ، بعد فترة من الزمن ، معظم الناس يميلون إلى الشعور بتحسن و لكن إذا لم يذهب  حزنك بعد شهور فربما قد تعاني من الاكتئاب .
* علاقة عاطفية فاشلة أو علاقة ما سببت لك آلاما كبيرة، فقد تساهم في الاكتئاب .
* مهنة غير مجزية ، فإذا كنت تشعر بعدم الارتياح العميق أو الضيق أو عدم القيمة في وظيفتك الحالية أو طوال حياتك المهنية ، فهذا قد يكون عاملاً مساهمًا في الاكتئاب .
* بيئة غير مرغوب فيها ، إذا كنت تعيش مع الكثير من المشاكل و الصراخ في منزلك أو الحي الخاص بك ، فهذا قد يؤدى إلي الاكتئاب .
* أسباب مالية ، إن القلق بشأن الأمور المادية والاقساط قد يكون سببًا خطيرا للاكتئاب خاصة إذا كانت مشكلة مستمرة.

5- فهم خيارات العلاج ، سیتحدث إلیك طبیبك حول العلاجات الممکنة حسب شدة المرض فقد تحتاج إلى مزيج من الأدوية والعلاجات النفسية ، في حين أن الدواء يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض ، فإنه لا يزال من المهم العمل على تحديد أنماط التفكير والسلوك السلبية وتغيير وروتين الحياة اليومية .

6-    اكتب ما تشعر به ، فالكتابة يمكن أن تساعدك على التفكير في مراقبة المشاعر والأحاسيس على مدار اليوم ، ويفضل أن يكون هذا في المساء، عندما يمكنك أن تلخص كل ما مر فى يومك ، الكتابة تجعلك تشعر أنك قادر على التواصل مع أفكارك ، فتكون أكثر وعيًا للأشياء التي تشعرك بالسعادة أو التعاسة ، كما أنها سوف تساعدك أيضا على التركيز و إغلاق عقلك عن جميع المهام المجهدة من حولك .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *