نصائح لإعداد غرفة طفلك للدراسة

كلنا نعرف أهمية التعليم والدراسة في حياتنا وحياة أبنائنا ، ولهذا السبب بوصفنا آباء ندرك ​​أنه علينا أن نقدم لأطفالنا أفضل ما في الأمر .

عندما يبدأ طفلك الصغير مراحله الدراسية في المدرسة ، ستجد أنه مطالبا بالواجبات المنزلية والمشاريع والمهام ، وسيكون لديه شعورا بالضغط من آداء هذه الواجبات في المنزل .

بالرغم من أنه ليس بإمكانك تقديم الدعم له في مواجهة هذه الضغوط ، ولكن كل ما يمكنك القيام به هو جعل عملية الدراسة في المنزل أكثر راحة بالنسبة له ، تبدأ هذه المبادرة بتهيئة الأجواء المناسبة له في المنزل ، وفي هذا السياق ، يعد إنشاء غرفة دراسة للطفل وتزيينها بالطريقة الصحيحة ، ستوفر لك شوطا طويلا في تحفيزه على الالتزام بأداء الواجبات وتشجيعه للتفوق الأكاديمي .

وفيما يلي قائمة من النصائح التي يمكنك اتباعها للتأكد من أن طفلك لديه غرفة الدراسة مثالية :

الإضاءة :
إذا كنت تود تصميم ديكور للمكان الذي تريد لطفلك أن يدرس فيه ، فإن أول شيء يجب أن تضعه في الاعتبار هو إضاءة المكان ، واضعا في اعتبارك وجود مصادر كثيرة من الإضاءة الطبيعية ، أما عن الإضاءة الاصطناعية ، حاول بقدر الإمكان إبقائها بسيطة وتمسك باللون الأبيض عن أي ألوان أخرى .

 أثاث المنزل :
لا تملأ منطقة دراسة طفلك بالكثير من الأثاث ، فالقيام بذلك ربما يعيق تركيزه ، بدلا من ذلك اختار مكتب صغير يحتوي على أدراج لتخزين الملفات والأدوات الدراسية ، واختار كرسي صحي مريح له .

وجود مصدر لتبريد جو الغرفة :
إذا كنت تعيش في مدينة درجة حرارتها مرتفعة في الصيف ، ففكرة الحصول على مكيف في غرفة دراسة طفلك فكرة جيدة ، وهذا سيشجعه بالتأكيد على الدراسة خلال شهور الصيف ، وسيجعله قادرا على الدراسة وتقبل قضاء الكثير من الوقت داخل هذه الغرفة وآداء الكثير من المهام.

 لون طلاء الجدار :
تأكد من أن الغرفة لديها إضاءة ولونا هادئا ، لايفضل أن تلونها بلون فاتح جدا أو لون داكن جدا ، اختر ألوانا نابضة بالحياة ، وإذا أردت يمكنك طلاء أحد الجدران أو بعض الرفوف داخل الحجرة بالألوان التي تبعث بالجرأة والنشاط .

 إنشاء مكتبة :
إذا كان طفلك يكبر على رؤية الكتب من حوله ، فستزداد فرص حبه للقراءة ، فالطفل الذي يقرأ ينمو عقله ولذا فإن الاستثمار في بناء مكتبة للأطفال هو أمر سيؤتي ثماره على المدى الطويل ، احرص على تنويع كتب وقصص الأطفال في هذه المكتبة بأكبر عدد ممكن ، فربما يستهويه قراءة نوع معين .

النظام :
ستكون هذه المنطقة من أكثر الأماكن التي تحتاج للتنظيم ، لأنه في نهاية كل يوم ستجد غرفة حافلة بالأدوات والفوضى ، ساعد طفلك على تعلم النظام لذا وفر له خيارات مختلفة من طرق التخزين ، كالأرفف المناسبة ، والسلال والحاويات ، فكلها ستضمن ‏ لك المكان مرتبا ‏ في نهاية اليوم ، كما أن طفلك سيكون قادرا على التركيز بشكل أفضل في دراسته.

 الستائر المناسبة :
على الرغم من أننا نريد منطقة الدراسة تكون مشرقة وبها الكثير من الإضاءة الطبيعية والهواء النقي ، لكن الإضاءة الكثيرة في حالة العمل على جهاز كومبيوتر ستؤدي إلى ضرر لعيون طفلك ، لهذا السبب من المهم شراء بعض الستائر المناسبة لمثل هذه الحالات .

ذكريات غرفتك القديمة  :
إذا كان هناك شىء معين كنت قد أحببته من غرفة دراستك أيام الطفولة ، يمكنك أن تنظر في وضعه في غرفة طفلك كذلك ، وينطبق الشيء نفسه على ماكان يحبه شريك حياتك أيضا ، فإن القيام بذلك سيحافظ على اتصال طفلك بجذوره ويشجعه على التمسك بقيم العائلة ، فرؤية الأشياء القديمة للطفل من يوم طفولة أبويه ، سيجعل طفلك يفخر بإرث عائلته ويجعله مرتبطا بها .

إضفاء الطابع الشخصي لطفلك على غرفته  :
يجب أن يكون طفلك قادرا على المشاركة بمنطقة دراسته ، ذلك من خلال إضفاء الطابع الشخصي له بوجود بعض العناصر المفضلة له ، مثل بعض الملصقات أو الجداريات التي يحبها مثل ديزني أو باربي أو غيرها أو أي ديكورات أخرى يحبها طفلك .

الحفاظ على الأدوات الإلكترونية بعيدا  :
يحتاج طفلك إلى مكتب وربما جهاز كمبيوتر لآداء واجباته ، لذا حاولي الحفاظ على منطقة مذاكرته خالية من أي شكل من أشكال الأدوات الإلكترونية ، وحافظ على وجود الحد الأدنى من نقاط الكهرباء في هذه الغرفة ، وهذا سيضمن أن تركيزه سيبقى فقط على دراسته وأن اهتمامه ليس مكرسا لأي شكل من أشكال الإلهاء الأخرى الغير الضرورية .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *