5 سناكس صحية لمريض السكري

هل تلتزم بتناول 3 وجبات صحية يوميًا ، ولكن لا تزال تواجه صعوبة في تثبيت نسبة سكر الجلوكوز في الدم ؟ ، كثير من مرضى السكري يجدون أنه من المحير أن يوصي الطبيب بتناول أكثر من ثلاث مرات فقط في اليوم الواحد ، لإنهم يعتقدون أنه إذا كانوا يحاولون تحسين عاداتهم الغذائية فعليهم تناول الطعام بكميات أقل وليس أكثر .

ولكن في الواقع ، عدم تناسق عادات الأكل أو عدم تناول الطعام لعدة ساعات بين وجبات الطعام ، يمكن أن تجعل من الصعب على مريض السكري تحقيق ثبات واستقرار في مستوى سكر الدم ، حيث قد يؤدي الشعور بالجوع لعدم تناول وجبات خفيفة بين الوجبات إلى الإفراط في تناول الطعام في الوجبة الرئيسية المقبلة .

وبالتالي يمكن للوجبات الخفيفة التي تتناولها بين الوجبات أن تكون جزءًا أساسيًا من إدارة السكري اليومية للمساعدة في تجنب عدم انتظام نسبة السكر في الدم ، ولكن ليست كل الوجبات الخفيفة مسموح بها لكن العبرة بكمية ونوعية تلك الوجبات الخفيفة وتأثيرها على نسبة سكر الدم .

والهدف من تناول الوجبات الخفيفة هو رفع نسبة السكر في الدم إلى مستوى صحي بين الوجبات بوتيرة تدريجية لا تسبب ضرر للمريض ، ويمكن أن يتم ذلك عن طريق تناول الكربوهيدرات عالية المحتوى من الألياف مع قليل من البروتين ، حيث أن الكربوهيدرات المعقدة تعمل على رفع نسبة الجلوكوز في الدم إلى مستوى صحي بشكل تدريجي وبسرعة ثابتة .

5 وجبات خفيفة صحية لمريض السكري :
1. الخضار والحمص:
تغميسة الحمص هي تغميسة تقليدية من الحمص وزيت الزيتون وطحن بذور السمسم أو الطحينة ، وهي تغميسة غنية بالدهون الصحية للقلب وتحتوي على البروتين والكربوهيدرات المعقدة ، لذا قم بوضع 3 ملاعق من تلك التغميسة مع الخضار المقرمش مثل الخيار والجزر أو الكرفس لتناول وجبة خفيفة لذيذة في منتصف اليوم .

2. الزبادي اليوناني والفواكه الطازجة :
الزبادي والفاكهة هو وسيلة رائعة لتناول حلوى خفيفة دون أن تسبب ارتفاع سكر الدم  ، والزبادي اليوناني يحتوي على نسبة عالية من البروتين والبكتيريا الصحية المفيدة للأمعاء أكثر من أصناف اللبن الزبادي الأخرى ، ويجب تجنب تناول الزبادي المزود بالفاكهة تجاريًا لأنه يحتوي على ألوان صناعية وكميات كبيرة من السكر ، لذا قم بشراء علبة زبادي وأضف لها قطع الفاكهة الطازجة بنفسك .

3. التفاح و زبدة الجوز :
تناول التفاح بقشرته يعد مصدر جيد للحصول على الألياف ، لذا يفضل تناول التفاح مع بضع ملاعق كبيرة من الجوز الطبيعي أو زبدة البذور أو المكسرات ، وتعد أحد الوجبات الخفيفة لتعزيز مستوى الطاقة ، ولكن يجب قراءة المكونات المدونة على زبدة الجوز لتجنب الأصناف التي قد تحتوي على السكريات المضافة أو الزيوت التي تضر بصحة القلب ، ويمكن تناول الفول السوداني واللوز والكاجو أو البذور الغير مملحة .

4. سمك التونة والحبوب الكاملة :
تعد التونة المعلبة هي وسيلة غير مكلفة للحصول على جرعة هائلة من البروتين مع الفوائد الأخرى مثل الأحماض الدهنية أوميجا 3 ، والتي تشير بعض الدراسات إنها تقلل من الالتهابات في الجسم ، ويمكن أن تُحسن من حساسية الأنسولين ، ويمكن تجربة  سلطة التونة التقليدية الصحية عن طريق استبدال المايونيز الغني بالسعرات الحرارية بالزبادي اليوناني العادي ، مع عصير الليمون الطازج وإضافة الفلفل الطازج وقطع من الحبوب الكاملة .

5. قوالب الطاقة المصنوعة منزليًا :
هي قوالب تحتوي على مواد بروتينية صحية تمد الجسم بالطاقة مثل المكسرات والشوفان والفواكه المجففة ، ويفضل صنعها منزليًا حيث أن الأصناف المعلبة تجاريًا تحتوي على كميات من السكر والمواد الحافظة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *