ماذا كان يفعل محمد علي كلاي أثناء التدريب ؟!

محمد علي هو الرياضي الوحيد الذي حصل بطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات ، حيث يعتبر محمد علي واحدًا من أفضل الملاكمين فئة الوزن الثقيل على مر العصور ، فقد احتل المرتبة الثالثة في قائمة إسبن لأفضل الرياضيين في القرن العشرين خلف مايكل جوردان و باب روث .

بالرغم من أن محمد علي لم يكن معروفا بجهوده الكبيرة في معسكر التدريب إلا أن من أهم أسباب تفوقه وتميزه مهارته وسرعته وأسلوبه الرياضي المميز.

وصفه مدربه في بداية مشواره الرياضي بأنه أسوأ ملاكم :
يعتبر السجال (ضرب الرجل الدمية) واحد من أهم جوانب التدريب ، حيث يقوم الملاكمين بالسجال في حلبات التدريب بشكل يومي استعدادا للمباريات ، ومع ذلك لم يهتم محمد علي بالسجال حتى قال عنه مدربه أنجلو دندي أنه يظهر مهارته لمدة 10 أو 15 ثانية في السجال ، حيث صرح لصحيفة سبورتس إلستراتيد في عام 1980: ” محمد علي لم يفز بأي جولة في الصالة الرياضية منذ أن عرفته ، فهو أسوأ مقاتل في العالم فمستوى آدائه الجيد لايتعدى 10 أو 15 ثانية ”

أميال علي الطريق :
عُرف عن محمد على عدم حبه للتدريب لكنه كان دائم الجري حتى اشتهر عنه محبته للجري وتفوقه فيه ، حيث كان يجري من 3 إلى 5 أميال عند تدربه وكان هذا بمعدل ثلاث أو أربع مرات في الإسبوع.

سرعة ضربته وقوتها :
كان محمد علي معروفا بسرعة يده في الحلبة ، فهو صاحب أفضل ضربة بيده اليسرى في تاريخ ملاكمة الوزن الثقيل ، وعلي عكس المتدربين الآخرين لم يهتم محمد علي بالتدريب على ضرب الكيس المعلق ذو الوزن الثقيل فقد كان يشعر بالملل بعد مرور خمسة دقائق في حين أن نظراءه من الملاكمين كانوا يتدربون عليها بشكل يومي.

حبل القفز السريع :
هو أداة يستخدمها الملاكمين للتدرب على السرعة وإخراج المواهب الرياضية الكامنة ، كان محمد ع يفضل التدريب عليه ، حيث كان يتدرب على حبل القفز السريع لمدة تتراوح من بين 8 إلى 10 دقائق كل فترة تدريبية.

أشهر جولاته الرياضية :
هناك عدد قليل من مباريات محمد علي التي حصدت شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم ومنها :

1ـ مباراته مع سوني ليستون فبعد فوزه بالميدالية الذهبية في أولمبياد عام 1960 هزم محمد علي اللاعب البريطاني هنري كوبر وذلك في عام 1963 وفي عام 1964 ، ثم حصد لقب بطولة العالم في الوزن الثقيل بالفوز على سوني ليستون.

2ـ أول هزيمة لمحمد علي تلقاها على يد خصمه جو فرازبير حيث أجريت بينهما مباراة في عام 1971 أطلق عليها محاربة القرن ، خلال أربعة عشر جولة بينهما لم يفز أي منهما إلى أن ألقى فرازبير محمد علي أرضا في الجولة الخامسة عشر وهذه كانت أول مرة في تاريخ محمد علي يقع أرضا في حلبة الملاكمة ، وعلى الرغم من قيام محمد علي بسرعة إلا أن حكم المباراة احتسبها لفرازبير وأعلن فوزه وأصبحت تلك المباراة هي أول خسارة في تاريخ محمد علي بعد 31 مباراة فاز بهم جميعا.

3ـ في عام 1975 أجريت مباراة أخرى بين محمد علي و فرازبير أطلق عليها ” الرعب في منيالا” حيث ألقى مدرب فرازبير المنشفة بعد الجولة الرابعة عشر علامة على استسلام فرازبير معلنا بذلك فوز محمد علي في مبارة صعبة للغاية.

4- في عام 1974 فاز محمد علي جورج فورمان وحصد على اللقب العالمي للمرة الثانية .

5- في عام 1978 خسر أمام ليون سبينكس ، ولكنه تمكن في نفس العام وهو في السادسة والثلاثين من عمره من استعادة اللقب العالمي للمرة الثالثة في تاريخه .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *