معلومات لا تعرفها عن فصيلة “رأسيات الأرجل” ومنها الإخطبوط

تبدو رأسيات الأرجل أو (الرأسقدميات) كائنات مضحكة إلى حد كبير حيث أنها مخلوقات رخوة تمتلك الكثير من الأقدام و تعيش في المحيط وقد نجدها أيضًا في أحواض الأسماك ، أو حتى على مائدة العشاء! ، وسواء إذا كنت تراهم يوميًا أو لم تراهم من قبل ، فهناك عدة أسباب تدفعك للوقوع في حب هذه المخلوقات :

يمكن التعرف عليها بسهولة :
يمكن أن تتعرف على رأسيات الأرجل من بين الكائنات البحرية بسهولة ، وذلك بسبب أرجلها المتعدد ، فهي تمتلك عدد وافر من الأقدام والمجسات ، فالإخطبوط يمتلك ثمانية أرجل ، في حين أن الحبار يمتلك ثمانية أرجل واثنين من المجسات ، أما حيوان النوتي البحري فإنه يمتلك 90 مجس ، فما هو الفرق بين الأرجل والمجسات ؟! ، غالبًا ما يتم الخلط بين هذين المصطلحين أو يتم استخدامهما بالتبادل لوصف الأرجل ، و كلمة الأرجل تشير إلى الذيل الطويل الذي يحتوي على مجموعة من الممصات على طوله ، أما المجسات فإنها تحتوي على عدد قليل من الممصات في نهايتها أو لا يوجد بها أي ممصات على الإطلاق .

ثلاثة قلوب أفضل من واحد :
لا تملك رأسيات القدم قلب واحد ولكنها تملك ثلاثة ، والقلب الرئيسي مسئول عن ضخ الدم إلى الجسم بينما القلبين الآخرين مسئولين عن الخياشيم فقط .

إنهم أذكياء :
من بين كل اللافقاريات فإن رأسيات الأقدام تملك تفكير لا يستطيع أحد هزيمته ، فهي تستخدم رأسها لمطاردة واصطياد فرأسها من أصداف البطلينوس وفتحها ، كما أنها تقضي بعض الأوقات في اللعب ، ومن المعروف أنه عند وضع الإخطبوط في حوض الأسماك فإنه يقضي الوقت في تفكيك معدات الحوض ، كما أن الإخطبوط والحبار يمكنها التجول داخل متاهات الشعاب المرجانية .

تساعدنا في معرفة أنفسنا :
استخدم العلماء على مدار عقود الخلايا العصبية للرأسقدميات لدراستها لأنها تشبه الخلايا العصبية الموجودة لدى البشر ، كما أنها كبيرة كفاية ليتم رؤيتها تحت المجهر بوضوح ، ويأمل الباحثون من خلال دراستها في معرفة المزيد عن الأمراض والاضطرابات التي تصيب الدماغ البشرية .

إنها مخلوقات جميلة :
معظم الرأسقدميات لها القدرة على تغيير لونها ، وهي تستخدم هذه المهارة للتزاوج والاتصال والتمويه ، وهذا أمر غريب ، حيت أن معظم هذه الكائنات مصابة بعمى الألوان ، ولكنها تملك خلايا خاصة تسمى إريدوفوريس ، وهذه الخلايا تعمل مثل المرايا العاكسة حيث تعمل على عكس الألوان الموجودة في البيئة المحيطة ، كما أن معظم الرأسقدمبات تستخدم أجسامها الرخوة للتخفي حيث تقوم بتغيير شكلها ، أو الامتزاج وسط رمال المحيط والشعاب المرجانية .

يجب أن تحبهم قبل أن يرحلوا :
معظم هذه المخلوقات تعيش حياة قصيرة تتراوح ما بين عام إلى عامين ، باستثناء حيوان نوتي البحر فإنه قد يعيش إلى ما يصل من 15 عامًا ، وهي تفرخ مرة واحدة ثم تموت بعد ذلك بفترة قصيرة ، ولذلك فإن معظم أنواعها تنمو بسرعة  حيث يزيد وزنها بمعدل 10% كل يوم .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *