السيرة الذاتية لـمارتن لوثر كينج الابن

ولد مارتن لوثر كينج الابن باسم مايكل لوثر كينج وذلك في 15 يناير عام 1929 لعائلة يعمل جميع أفرادها (الجد والأب) كقساوسة في كنيسة إيبنزر المعمدانية في أتلانتا حيث بدأ الجد في شغل هذا الوظيفة من عام 1914 إلى عام 1931 ثم لحقه الأب مارتن لوثر كنج لشغل نفس الوظيفة .

دراسته :
تعلم مارتن لوثر كينج الابن في مدارس حكومية منفصلة في جورجيا ونقصد هنا أن الطلبة أصحاب البشرة البيضاء يدرسون بمعزل عن الطلبة أصحاب البشرة السمراء ، تخرج مارتن لوثر كينج الابن من المدرسة الثانوية في سن الخامسة عشر وحصل على شهادة البكلوريا في عام 1949 من كلية مورس وهي كلية أو مؤسسة خاصة بالزنوج المتميزين في أتلانتا وهي نفس الكلية التي تخرج منها والده وجده.

بعد دراسة استمرت لمدة ثلاث سنوات في معهد كروز اللاهوتي التحق بالدراسات العليا في جامعة بوسطن حتى حصل على درجة الدكتوراة في عام 1953.

زواجه :
التقى مارتن لوثر كنج الاب بزوجته كرواتيا سكوت في بوسطن وأنجب منها ولدان وبنتان.

حياته العملية :
في عام 1954 أصبح مارتن لوثر كينج الابن راعي كنيسة دكستر المعمدانية في مونتغيرلي ألباما ، كان مارتن مدافعا قويا عن الحقوق المدنية لأبناء عرقه ، وكان عضو اللجنة التنفيذية في الرابطة الوطنية للنهوض بالأشخاص الملونين .

وفي ديسمبر 1955 كانت أول مظاهرة سلمية غير عنيفة بقيادة مارتن لوثر كينج للدفاع عن حقوق ذوي البشرة السمراء ، حيث قاموا بمقاطعة خدمات النقل احتجاجا على قانون الفصل في وسائل المواصلات بين ذوي البشرة البيضاء وذوي البشرة السمراء.

وأثناء المقاطعة ألقي القبض على مارتن وتعرض منزله للهجوم وتعرض هو شخصيا لسوء المعاملة ، لكن رغم كل هذا أصبح مارتن هو الزعيم والقائد المدافع عن حقوق الزنوج ، وفي عام 1957 انتخب رئيسا لمؤتمر القيادة المسيحية وهي منظمة شكلت لتوفير قيادة جديدة لحركة الحقوق المدنية المزدهرة في هذا الوقت.

استمرار جهوده من أجل العدالة :
أخذت المنظمة التى يترأسها مارتن لوثر كينج الابن تعاليمها من المسيحية وأسلوبها من المهاتما غاندي ، وخلال 11 عام من 1957 و 1968 مشى مارتن مسافة ستة ملايين ميل وألقى أكثر من خمسمائة وخمسين خطابا ، وقام بتأليف خمسة كتب بالإضافة إلى العديد من المقالات ، قاد احتجاجا حاشدا في برمنجهام بولاية ألباما مما لفت أنظار العالم بأسره له بشكل خاص ولقضية الزنوج بشكل عام ، قام بتحركات عدة لتمكين الزنوج من حقهم في الانتخاب.

من أروع خطبه الخطبة التي ألقاها عند نصب لنكولن بعنوان “عندي حلم I have a dream” ، والتي أعرب فيها عن حلمه بتعايش المجتمع الأمريكي في نسيج واحد .

جائزة نوبل للسلام :
حصل مارتن لوثر كينج الابن على خمس درجات فخرية ، وأطلق عليه لقب رجل العام وأصبح زعيما للسود بل أصبح شخصية عالمية ، وفي سن الخامسة والثلاثين أصبح مارتن لوثر كينج الابن أصغر رجل حصل على جائزة نوبل للسلام ، وعند إعلان حصوله على الجائزة أعلن أنه سيتبرع بقيمة الجائزة من أجل تعزيز حركة الحقوق المدنية.

اغتياله :
في يوم 4 أبريل عام 1968 اغتيل مارتن لوثر كينج الابن أثناء وقوفه في شرفة منزله ، بذلك انتهت حياة رجل من أعظم المدافعين عن حقوق الانسان ، راح دفاعا عن قضيته .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *