نبذة مختصرة عن اليوم العالمي للمرأة

كان الغرض الرئيسي من إقامة يوم عالمي للمرأة هو لفت الانتباه إلى القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ، والثقافية التي تواجه المرأة ، ويقول منظمو هذا اليوم: ” من خلال التعاون الهادف يمكننا أن نساعد النساء على التقدم والكشف عن إمكانياتهم التي لا حدود لها وإسهاماتهم في تطوير الاقتصاد في جميع دول العالم ” ، وغالبًا ما يستغل هذا اليوم لتسليط الضوء على الشخصيات النسائية اللاتي قدمن إسهامات كبيرة في تقدم جنسهن .

بدأ الاحتفال باليوم العالمي للمرأة لأول مرة في 19 مارس عام 1911م ، وليس 8 مارس كما هو الآن ، حيث تجمع مليون رجل وامرأة لدعم حقوق المرأة في العالم .

وكانت الفكرة مستوحاة من اليوم الوطني للمرأة الذي أعلنه الحزب الاشتراكي الأمريكي في 28 فبراير 1909م .

وفي العام التالي اجتمعت المنظمة لاشتراكية الدولية في الدنمارك ، واتفقوا على تحديد يوم عالمي للمرأة ، وفي السنة التالية تم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة لأول مرة ، وكان يطلق عليه آنذاك اليوم العالمي للمرأة العاملة ، وقد نُظمت مسيرات واحتفالات في الدنمارك وسويسرا وألمانيا والنمسا .

وبعد أسبوع على ذلك اليوم حصل حادث مروع حيث اندلع حريق هائل في مصانع شركة “تراينجل شيرتويست فاكتوري فانون” ومقرها في نيويورك ، وأسفر عن مقتل 146 شخصًا من العمال وكان معظمهم من السيدات المهاجرات اليافعات ، وقد ارتبط هذا اليوم بيوم المرأة العالمي ، وقد كان سببًا في العديد من التغيرات في ظروف العمل في المصانع والمؤسسات الصناعية ، وكثيرًا ما يتم استدعاء تلك الذكري في يوم المرأة العالمي .

وفي السنوات الأولى للاحتفال ، كان يتم تخصيص ذلك اليوم للمطالبة بحقوق المرأة العاملة ، حيث أن النساء كن يمثلن نسبة كبيرة من الأيدي العاملة .

ما وراء يوم المرأة العالمي :
احتفلت روسيا لأول مرة باليوم العالمي للمرأة في فبراير 1913م .

بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى ، احتشدت النساء يوم 8 مارس عام 1914م للتنديد بالحرب .
في 8 مارس 1917منظمت المرأة الروسية إضرابًا ، وقد كان ذلك بداية الإطاحة بالقيصر .

كان الاحتفال بيوم المرأة يتم في دول أوروبا الشرقية والاتحاد السوفيتي فقط ، ولكنه تدريجيًا أصبح احتفال دولي .
احتفلت الأمم المتحدة بالسنة الدولية للمرأة في عام 1975 ، وفي عام 1977 ، تبنت الأمم المتحدة رسميا اليوم الدولي للمرأة لتكريمً المرأة ودعم حقوقها ، قد اعتبرته الأم المتحدة يوم للتفكير في التقدم الذي تم إحرازه في مجال حقوق المرأة ، والدعوة إلى التغيير والاحتفال بالأفعال الشجاعة التي قامت بها نساء عاديات و اللواتي لعبن دورا استثنائيا في تاريخ حقوق المرأة.

في عام 2011 ، نظمت احتفالات دولية كبيرة بمناسبة الذكرى المئوية لليوم العالمي للمرأة ، حيث حظي اليوم باهتمام أكثر من المعتاد باليوم بهذا اليوم.

في الولايات المتحدة  احتفلت العديد من النساء باليوم العالمي للمرأة في عام 2017م من خلال أخذ يوم العطلة تحت مسمى “يوم بلا نساء” ، وتم إغلاق مدارس بأكملها في بعض  المدن ، حيث لا تزال النساء تمثل حوالي 75 في المائة من معلمي المدارس العامة  ، وقد قام أولئك الذين لم يتمكنوا من أخذ يوم عطلة بارتداء اللون الأحمر احتفالًا بهذا اليوم .

بعض الأقوال بمناسبة اليوم العالمي للمرأة :

-“المرأة التي تحسن التصرف نادرًا ما تصنع التاريخ ” .

-“الحركة النسوية لم يكن هدفها أبدًا الحصول على وظيفة لامرأة واحدة ، ولكنها تتعلق بجعل الحياة أكثر إنصافًا للنساء في كل مكان” .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *