حذف تطبيق المراسلة الشهير “صراحة”

تم حذف تطبيق صراحة وهو أحد أشهر تطبيقات المراسلة المجهولة من الــ” آب ستورز” ، حيث يزعم الناقدين أن هذا التطبيق – والذي يسمح للناس بالتواصل مع مستخدمين آخرين بشكل مجهول الهوية- قد استغله المتنمرون ، كما يحث الناس على إرسال الإساءات لبعضهم.

اشتهر هذا التطبيق منذ شهور وتعرض للانتقاد فور ظهوره هو وغيره من التطبيقات المشابهة مثل Ask FM و Curious cat حيث تم اعتباره تربة خصبة لنشر الكراهية منذ لحظة انتشاره ، كما انتشر خلال الصيف الكثير من التحذيرات من المستخدمين مدعين أنه يعرض مستخدميه للخطر.

ما الذي دفع آبل وجوجل إلى حذف التطبيق من متجريهما؟
تم منع التطبيق بعدما رُفِعت عريضة ضده بواسطة كاترينا كولينز التي قالت بأن التطبيق يُستخدم لإرسال رسائل مخيفة ومجهولة لابنتها تتضمن حثها على قتل نفسها موجهًا إليها كلمات مسيئة ، ومن ثم يجب إيقاف التطبيق.

وقد نصت العريضة على التالي : “توجد سياسات لدى جوجل بلاي وآب ستور تنص على منع التطبيقات التي تسهل التنمر والمضايقات وإيذاء النفس ، إذًا لماذا ما زال هذا التطبيق الذي يدعى “صراحة” متاحًا؟”

وقام بتوقيع هذه العريضة أكثر من ٤٥٠ ألف شخص كما قام الكثيرون بنشر قصص تعرضهم للإساءة جراء استخدامهم البرنامج.

رد فعل جوجل وآبل على العريضة :
 وقد استجابت شركتا آبل وجوجل للحركة التي أثارتها العريضة فقامتا بحذف التطبيق من متجرهما الإلكتروني.

إن حذف “صراحة” من المتاجر الإلكترونية App Stores لا يعني أنه سيُحذَف من هواتف المستخدمين ، بل يعني أن الناس لن يستطيعوا تنزيله بعد الآن مما سيحد من انتشار التطبيق بشدة.

كما ردت شركة جوجل على ما ورد في العريضة قائلين : “على الرغم من أننا لا نتحدث عن تطبيقات بعينها إلا أن سياستنا مصممة بهدف توفير تجربة رائعة للمستخدمين ، فنحن دومًا ما نبذل قصارى جهدنا لنعمل مع المطورين جنبًا إلى جنب لنتأكد من التزامهم بسياساتنا”.

رد فعل مؤسس التطبيق :
لقد نفي مؤسس التطبيق زين العابدين توفيق ادعاءات السيدة كولينز قائلًا بأن قرار حذف التطبيق من قِبل جوجل وآبل لم يكن موفقًا ، إلا أنه يتطلع إلى الوصول إلى نقاط تفاهم معهم قريبًا.

وأضاف أن الكلمات المسيئة التي وردت في العريضة تتلقاها تقنيات الترشيح الموجودة في التطبيق وتمنعها من الوصول إلى وجهتها ، حيث قال : “فور تلقينا تلك العريضة قمنا بتجربة إرسال تلك الرسالة خلال التطبيق فلم تصل” ، إلا أن السيدة كولينز قالت بأن الرسائل التي أُرسِلت إلى ابنتها قد وصلت كما أرسلت “سكرين شوت” بالرسائل لتثبت ذلك وتنفي وجود أية تقنيات للترشيح.

التطبيقات المماثلة التي اتهمت بالتنمر الإلكتروني :
إن صراحة ليس التطبيق الأول الذي تم ربطه بالتنمر الإليكتروني ، فهناك تطبيق Secret الذي أوقِف عام ٢٠١٥ ، وتطبيق Ask Fm الذي تم ربطه بالعديد من حالات انتحار المراهقين عام ٢٠١٣ ، كما يوجد تطبيق المراسلة المجهولة Sayat.me الذي قام مؤسسوه بإيقافه بعد موت چورچ هيساي ذي ال١٥ عامًا والذي انتحر العام الماضي بعد أن تلقى رسائل مسيئة على الموقع.

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *