الشيخ يوسف إستس وقصة إسلامه

ولد جوزيف إدورد إستس لعائلة مسيحية مولعة بالموسيقى ، حيث كانت والدته من محبي العزف على البيانو وكذلك والده يعزف على البيانو والكلارينت ، استقرت العائلة بهيوستن في ولاية تكساس في عام 1949 ومن ثم تم تعميده في كنيسة المسيح هناك في عام 1956.

عروض الموسيقى والدعوة إلى المسيحية :
أكمل إيستس دراسته الموسيقية في أوائل عام 1960 ، وأصبح مدرس موسيقى وكان يعزف على ألة الأكورديون ، ثم بدأ في امتلاك متاجر لبيع الألآت الموسيقية في السبعينات ، وقد أصبح فيما بعد مبشرا يدعو الناس إلى يسوع والكتاب المقدس باستخدام الموسيقى وعروض بالشوارع.

متاجر الموسيقي والسياسة :
كان جوزيف أو يوسف يمتلك هو ووالده متاجر لبيع الألآت الموسيقية وعمل مع والده في المركز المسيحي ، وعمل كلاهما أيضا في السياسة حيث عملا معا في مؤتمر حاكم ولاية تكساس لريادة الأعمال خلال أوائل الثمانينات ، وخلال مسيرته المهنية بالإضافة إلى تجارته في الألآت الموسيقية كان ليوسف مسلسل تلفزيوني خاص به يحمل إسم مهرجان إستس للموسيقي.

الثروة والإيمان لكن أين السعادة :
كان الشيخ يوسف إستس يمتلك منازل وسيارات وقوارب باهظة الثمن وفي وقت ما كان يمتلك طائرات ، وعلى الرغم من هذا الثراء الفاحش وعلى الرغم من تدينه ودعوته للناس للخلاص كان بحثه مازال مستمرا عن السعادة ، فلم يكن هذا كله يحقق له السعادة واطمئنان النفس.

إسلامه :
في عام 1991 عرفه والده على تاجر مسلم مصري اسمه محمد ، في البداية رفض الشيخ مقابلة ذلك المسلم الهمجي الذي يعبد حجرا أسودا في مكه وهذه كانت معتقدات الشيخ عن الإسلام ، لكن مع إصرار والده وافق على مقابلة الضيف المسلم وأسر في نفسه أن يدعوه لاعتناق المسيحية ، وفي أول لقاء بينهما هاجم الشيخ الإسلام لكن المسلم محمد امتص غضبه بهدوئه.

درسا مهما :
من خلال إقامة المسلم مع الشيخ في منزل واحد تعلم الشيخ يوسف عن الإسلام ، حيث أظهر له المسلم حقيقة الإسلام.

الكاهن الكاثوليكي يدخل الإسلام :
كان الكاهن الكاثوليكي بيتر جاكسون يعيش مع الشيخ يوسف إستس وعائلته والمصري المسلم في بيت واحد ، وبعد ثلاثة أشهر من الحوار والمناقشات وبعد زيارتين للمسجد اعتنق الأب بيتر جاكسون الإسلام وغير اسمه إلى الأخ يحيي.

الصلاة العميقة لطلب الإرشاد للصواب :
بعد رؤية الشيخ يوسف إستس للكاهن يدخل الإسلام وبعد معرفته لأدلة كثيرة على حقيقة الإسلام أخذ الشيخ يوسف يفكر ويصل في أعماق قلبه لطلب الإرشاد من الله والهداية للصواب والحقيقة.

اعتناقه الإسلام يوليو 1991 :
بعد أن وضع رأسه على الأرض وطلب من الله أن يرشده للصواب أسلم الشيخ يوسف إستس بفضل الله ثم معاملة الرجل المصري الذي من خلال إقامته مع الشيخ ووالده في منزل واحد لمدة شهرين إعتنق الشيخ يوسف وزوجته ووالده وزوجة والده الإسلام.

الدعوة إلى الله :
درس الشيخ يوسف إستس الإسلام واللغة العربية والقرآن وأصبح يعمل ليل نهار لتقديم الرسالة الحقيقية للإسلام للمسلمين وغير المسلمين على حد سواء ، ويسافر للبحث و للدعوه في جميع أنحاء العالم بما في ذلك مصر و باكستان و السعودية والكويت وسريلانكا و البحرين والمغرب وإنجلترا وأيرلندا واسكتلندا والدنمارك والنرويج و السويد وكندا و المكسيك والكاريبي وتوباغو والهند وقطر وغيرهم الكثير من البلدان.

محاضراته وبرامجه التلفزيونية :
أثناء سفره حول العالم قدم الشيخ سويف إستس العديد من المحاضرات وألف العديد من الكتب ويقدم الإسلام بأسلوبه البسيط ويساعد الناس على فهم حقيقة الله واعتناق الإسلام.

قسيس الولايات المتحدة ومندوب الأمم المتحدة :
طلب قبل إسلامه من حكومة الولايات المتحدة أن يكون قسيسا لنزلاء السجون في جميع أنحاء أمريكا ، وبعد إسلامه شغل منصب مندوب مسلم في قمة الأمم المتحدة العالمية لقادة دعاة الإسلام في أغسطس عام 2000.

كثرة دخول الناس الإسلام على يديه :
يساعد الشيخ يوسف الناس على فهم الإسلام من خلال برامجه التلفزيونية وأقراص الفيديو والمواقع الإلكترونيه والقنوات الفضائية ، واعتنق الكثير من الناس دين الإسلام على يديه.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *