سقوط جدار برلين

ماهو جدار برلين ؟
يعد جدار برلين أحد أشهر رموز فترة الحرب الباردة بين ألمانيا الغربية ، وألمانيا الشرقية ، وقد تم بناؤه منذ عام 1961م واستمر في الوجود حتى عام 1989م ، وقد قام بفصل ألمانيا الغربية عن ألمانيا الشرقية ، وقد قامت ببناؤه ألمانيا الشرقية التي كان يسيطر عليها السوفيت حتى تمنع دخول المواطنين من ألمانيا الغربية ، حيث أن ألمانيا عقب خسارتها في الحرب العالمية الثانية اجتمع الحلفاء وهي دول الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى والاتحاد السوفيتي وفرنسا واتفقوا على تقسيم ألمانيا وعاصمتها برلين إلى أربعة مناطق ، ولكن سرعان ما اختلف الحلفاء وساءت علاقة الاتحاد السوفيتي مع الدول الثلاثة الأخرى ، وفي أحد المرات قام الاتحاد السوفيتي في عام 1948م بمنع أي إمدادات من الوصول إلى برلين الغربية في حادثة تعرف باسم حصار برلين .

بناء الجدار :
تم توحيد المناطق الألمانية الثلاثة التي تحتلها كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا لتشكل جمهورية ألمانيا الاتحادية أو ألمانيا الغربية عام 1949م ، أما المنطقة التي احتلتها القوات السوفيتية فقد أصبحت دولة ألمانيا الديمقراطية أو ألمانيا الشرقية ، وشرعت الحكومة التي تسيطر على ألمانيا الشرقية في بناء الجدار ابتداء من 13 أغسطس عام 1961م ، وقد بدأ البناء بوضع أسلاك شائكة في مواضع محددة ، وبعد ثلاثة أيام تم استبدال الأسلاك بكتل خرسانية مغطاة بالأسلاك الشائكة حتى يصبح أكثر قوة وثبات ، وفي عام 1965م تم إضافة حزام من الفولاذ لدعم الخرسانة ، وفي المرحلة الثالثة من بناء السور تم إضافة ألواح خرسانية مما جعله أكثر صلابة وتعقيد ، وكان طول الجدار يبلغ حوالي 91 ميلًا و ارتفاعه حوالي 12 قدم ، أما سمكه فقد كان 4 أقدام ، وقد كان الجزء العلوي من الجدار عبارة عن أنبوب ضخم ، يجعل من الصعب على أي شخص تسلقه .

سقوط جدار برلين :
بعد أحداث عديدة ومحاولة مئات من مواطني ألمانيا الشرقية الهروب وتسلق السور وسلسلة من الاحتجاجات داخل ألمانيا الشرقية ، تم أخيرًا سقوط جدار برلين ، وقد بدأ الأمر بعد انتهاء فترة الحرب الباردة ، حيث اضطر الحزب الشيوعي الذي يحكم ألمانيا الشرقية إلى مراجعة علاقاته مع مناطق الغرب وقد أعلن رئيس الحزب الشيوعي في 9 نوفمبر 1989م أن مواطنين الدولتين (الغربية والشرقية) لهم حرية عبور الحدود في أي وقت ، وفور هذا الإعلان احتشد مئات الآلاف من المواطنين على جانبي الجدار ، وقد جلب معظم الناس المعاول والمطارق وبدئوا في تكسير الجدار والانتقال بحرية بين البلدين ، وقد تم حفظ بعض القطع الخرسانية التي كانت تكون الجدار في عدة متاحف ، كما تم حفظ بعض المقتنيات التي كانت موجودة على السور في نصب تذكاري ببيرناور في برلين ، واستطاع المواطنين التنقل بحرية بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية ، وكان ذلك الحدث هو بداية توحيد ألمانيا مرة أخرى وقد تمت هذه الوحدة رسميًا في 3 أكتوبر 1990م ، أما الهدم الرسمي للجدار فقد بدأ في 13 يونيو 1990م وانتهي عام 1992م .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *