كيف استطاع “إينجفار كامبراد” مؤسس ايكيا الاستمرار في النجاح

في حين نجد العديد من الرؤساء التنفيذين لشركات البيع بالتجزئة مهووسون بأن يكونوا الأفضل في العالم ، نجد أن مؤسس ايكيا “إنجفار كامبراد” كان تركيزه منصب على التصميمات الجماهيرية التي توفر للمستهلكين أثاثًا جيدًا بأسعار معقولة ، وكانت رؤيته تتمثل في إمكانية تسهيل الحياة اليومية للناس وهذا ما يطلق عليه توفير منتجات “أفضل” للمستهلكين وليست “الأفضل” وهذا هو السبب في النجاح المستمر لايكيا على مدى عقود .

وقد حرص كامبراد طوال حياته التي استمرت لمدة 91 عامًا على إتباع نظام اقتصادي صارم من حيث التوفير ، وقد كانت هذه السمة أساس نجاحه منذ أن بدأ في تأسيس مشروعة في سقيفة صغيرة في قريته الأصلية التي تقع في أغناريد في جنوب السويد وهو عمره 17 عامًا ، فقد كان يحرص على بيع الأدوات المنزلية منخفضة التكلفة وتوصيلها للزبائن باستخدام عربة توزيع الحليب ، وبعد حوالي عقد من النظام استطاع افتتاح أول صالة لعرض الأثاث ، ولكنه بدأ يفكر في فكرة تصنيع الأثاث مسطح التعليب في عام 1956م .

وقد أتت الفكرة إلى رأس كامبراد حينما شاهد موظفًا يقوم بخلع أرجل طاولة حتى يستطيع وضعها في سيارة أحد العملاء ، وقد أدرك كامبراد حينها أن تصنيع الأثاث المسطح سوف يجعل نقل وتوصيل منتجات ايكيا أكثر سهولة و أقل تكلفة ، ومنذ ذلك الحين استطاعت ايكيا اجتياح العالم حتى أصبح الكتالوج السنوي لمنتجات ايكيا أكثر قراءة من الكتب المقدسة ، ويبدو أن ذلك لم يجعل كمبراد ينسى أصوله المتواضعة فقد أدلى كمبراد بتصريح لمجلة فوربس عام 2000 قال فيه: “أرى أن مهمتي هي خدمة معظم الناس ، والسؤال هو : كيف أعرف ما يريده الناس وما هي أفضل طريقة لخدمتهم ؟! إن جوابي هو أن أبقى على مقربة منهم لأنني في الواقع واحد منهم ” .

بعد وفاة كامبراد في 27 يناير 2018م ، تبين أن قيمة ثروته تبلغ 58.7 مليار دولار ، وهو بذلك ثامن أغنى شخص في العالم ، ومع ذلك أشتهر كمبراد بأنه مقتصد بشكل صارم ، وحتى أننا نجد هذا النظام قد انتقل لموظفي ايكيا ، فقد كان كامبراد لا يسافر إلا في الدرجة الاقتصادية ، وبعد الوصول لا يستقل تاكسي ولكنه يستقل الحافلة ، وفي أحد المرات رفض كامبراد مغادرة كوبنهاجن بعد أن أنهى اجتماع له هناك مبكرًا لأنه دفع رسوم وقوف سيارته لهذا اليوم ، ونجد أن مبادئ كامبراد الأساسية متجذرة في شركته .

ويقول كامبراد في بيان أصدره في عام 1976م بعنوان “العهد الخاص بموزعي الأثاث “:  “إن البساطة  تقليد جيد بيننا فالروتين البسيط يعني تأثيرًا أكبر ، و البساطة في سلوكنا تعطينا القوة ، كما أن البساطة والتواضع هما ما يميزان علاقاتنا مع بعضنا البعض و مع موردينا وعملائنا، وخفض التكاليف لا يقتصر على تجنب الفنادق الفخمة فقط ، فنحن لا نحتاج إلى سيارات فاخرة أو ألقاب فاخرة أو زي موحد ، فنحن نعتمد على قوتنا وإرادتنا! “.

يمكنك أن ترى مبادئ كامبراد في متجر ايكيا الأخير الذي تبلغ مساحته 32000 متر مربع والذي من المقرر افتتاحه في جرينتش بلندن في عام 2019 ، فالمتجر الجديد يتضمن ميزات بيئية متعددة ، منها الألواح الكهروضوئية وجمع مياه الأمطار ومعالجة مياه الصرف وتقليل استهلاك المياه بنسبة 50 ٪ ، وقد تم اختيار هذا الموقع على وجه الخصوص لأنه قريب من شبكة النقل العام الممتازة ، كما سيتم تشجيع الموظفين على ركوب دراجاتهم ، بالإضافة إلى وجود نقاط شحن للسيارات الكهربائية داخله و ستكون مجانية للعملاء .

كما نجد أن حملات ايكيا المتقدمة لا تقتصر فقط على التفكير في مصلحة المستهلك فقط ، ولكن كامبراد كان مهتم بمعنى أوسع عن الناس والكوكب ، فلم يقتصر نشاط ايكيا في المجتمعات التي كانت تعمل بها على النشاط التجاري فقط ولكنه شمل أنشطة إنسانية كثيرة مثل مساعدة السيدات والأطفال ممن يعيشون في المناطق الأكثر فقرًا في العالم ، كما ان منظمة ايكيا تعمل مع منظمات غير حكومية ومنظمة اليونيسيف من أجل تبني حملات لمساعدة الأطفال اللاجئين وتوفير مساحات آمنة لهم للعب ، كما أن المؤسسة تشجع موظفيها على التطوع بوقتهم لمساعدة اللاجئين ، وقد فاز تصميم ايكيا  لملجأ اللاجئين كأفضل تصميم لعام 2017م ، كما تحرص الشركة على توظف عدد من الحرفيين المحليين وخاصة النساء لمنحهم دخل مستدام .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *