6 مراهقين صنعوا تاريخ

جان دارك:
قادت جان دارك الجيش الفرنسي للانتصار وهي مازالت في سن الثالثة عشر ودون أن تملك أي خبرة عسكرية ، معتقدة بأنها تنفذ مهمة الله قادت جان دارك جيش بلادها لتحقيق انتصار كبير على الإنجليز في معركة أورليانز وهي أحد معارك حرب المائة عام ، وقد ساعدت تلك المعركة في تمكين الملك تشارلز السابع من استعادة ملكه ،ولكن جان دارك تم القبض عليها من قبل الإنجليز ، وأعدمت حرقًا عام 1431م ، ولكنها أصبحت بطلة قومية في فرنسا وتم اعتبارها قديسة .

بوبي فيشر :
أصبح بوبي فيشر وهو في سن الخامسة عشر أصغر لاعب شطرنج يحصل على لقب جراند ماستر وهو أعلى لقب ممكن في هذه اللعبة ، وكان ذلك في عام 1958م ، وكانت الأنظار قد اتجهت إليه قبل ذلك التاريخ بعامين حيث فاز على دونالد بين في المباراة التي أطلق عليها “مباراة القرن ” ، وقد واصل فيشر حصد الجوائز حتى منتصف السبعينيات ، بعدها دخل في عزلة ولكنه عاود الظهور مرة أخرى في عام 1992 للعب مباراة حظيت بتغطية إعلامية كبيرة أمام منافسه السابق بوريس سباسكي.

لويس برايل:
قام لويس برايل بتطوير طريقة كتابة خاصة للمكفوفين في عام 1824م وهو مازال في الـ15 من عمره ، ومازالت هذه الطريقة تحمل اسمه حتى الآن ، وقد فكر برايل في إنشاء هذه الطريقة بعد أن فقد بصره وهو في سن الثالثة ، وتتكون طريقة برايل من كود مكون من 63 حرفًا ، وكل حرف يتكون من مجموعة نقاط مصفوفة ومرتبة بطريقة معينة ، ويتم تخريم الورق بشكل الأحرف كما يتم قراءتها باستخدام أصابع اليد .

باربارا جونز :
قامت باربارا جونز في عام 1951م بعمل إضراب طلابي وهي مازالت في سن 16 ، وذلك احتجاجًا على سوء المرافق الطلابية في مدرستها الموجودة في فارمفيل بولاية فيرجينيا ، وقد جذب هذا الإضراب اهتمام محامين من الجمعية الوطنية لترقية الملونين NAACP وقاموا برفع دعوى أمام المحكمة من أجل الحصول على موارد أفضل للمدرسة والمطالبة بالمساواة مع مدارس البيض ، وكانت هذه القضية من بين خمسة قضايا استعرضتها المحكمة ضد مجلس التعليم وتم استخدامها كدليل على أن المدارس المنفصلة غير دستورية .

ماري شيلي :
على الرغم من أن الرواية لم يتم نشرها إلا عندما بلغت سن 21 عامًا ، إلا أن ماري شيلي قامت بتأليف رواية “فرانكشتاين”  أو “بروميثيوس الحديثة” وهي في سن الثامنة عشر ، وقد كتبت عدة روايات أخرى طوال مسيرتها المهنية إلا أن رواية فرانكشتاين تظل هي أشهر أعمالها .

مالالا يوسفزي:
حصلت مالالا يوسفزي على جائزة نوبل للسلام في عام 2014م وهي مازالت في سن 17 ، وهي بذلك تعتبر أصغر من حصل على تلك الجائزة وذلك بسبب جهودها في المطالبة بتعليم الفتيات في بلدها باكستان وقامت بإلقاء أول خطاب علني لها وهي في سن 11 ، وقد التفتت أنظار العالم إلىها بعد أن تعرضت لمحاولة اغتيال وهي في عمر 15 بسبب مناهضتها لحركة طالبان .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *