5 خطوات لتجنب أضرار وسائل التواصل الاجتماعي

كانت وسائل التواصل الاجتماعي في بدايتها مصدر متعة وترفيه ، ولكن الآن أصبحت تطل علينا كل صباح بسيل من الأخبار السيئة ، ناهيك عن مجموعة من الأخبار الوهمية والتي تسبب لنا الاكتئاب في كثير من الأحيان .

ولكن بالرغم من ذلك فمازال هناك الكثير من الاستخدامات المفيدة لوسائل التواصل الاجتماعي ، وخاصة بالنسبة إلى شخص مدمن استخدام تلك الوسائل ، كما أنه هناك بعض النصائح حتى نتجنب سماع الأخبار السلبية ، ونحصل على بعض الأمل والسعادة  عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي :

1- الاعتدال في كل شيء ضروري :
مما لا شك فيه أن هناك متعة لا يمكن إنكارها نشعر بها جميعًا حين نستخدم وسائل التواصل مثل فيسبوك وتويتر وسناب شات ، حيث أننا نشعر بالتشويق حين نتواصل مع أصدقاء في النصف الأخر من العالم ، ولكن الإسراف في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي له أضراره ، حيث أن الدراسات أثبتت أن استخدام وسائل التواصل بكثرة والانحصار بداخلها يؤثر على مستوى الذكاء .

ولذلك إذا أردت أن تستفيد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي فعليك أن تقلل من استخدامها وأن تخصص لها وقت محدد من يومك ، كما أنك يجب أن تغلق إشعاراتك بعد هذا الوقت .

2- تعامل بذكاء مع وسائل التواصل الاجتماعي :
هناك شعار في عالم الصحافة يقول ” إذا كان ينزف ، فهو يؤدي الغرض ” – IF ITBLEEDS,IT LEADS – وهذا يعني أن أخبار العنف والدماء دائمًا ما تجذب القراء ، وتتبع وسائل التواصل الاجتماعي تلك الطريقة لجذب انتباه المستخدمين ، فهي مليئة بالأخبار المثيرة والمؤلمة والتي تحملنا بكثير من المشاعر السلبية .

والوعي الشخصي هنا هو الحل ، عليك أن تتفحص سيل الأخبار التي تنهال عليك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ، وتحدد ما إذا كانت تلك الأخبار مفيدة لك أم لا ، وعليك أن تتعلم كيف تتجنب النقر على الأخبار غير الحقيقية أو التافهة ، والتي لا هدف منها سوى جلب المزيد من المتابعين .

3- أعد ترتيب قائمة متابعيك :
يجب أن تعلم جيدًا أنا ما يظهر أمامك على صفحاتك في التواصل الاجتماعي وإشعاراتك ، لا يظهر بطريقة عشوائية ولكنه يعتمد بشكل أساسي على نشاط أصدقائك ومتابعيك سواء بالنقر أو التعليق أو المشاركة ، فإذا كنت تريد أن ترى أخبار أكثر إيجابية على صفحاتك- FEED – فعليك أن تتابع الأصدقاء الذين يبحثون عن الأخبار الإيجابية على وسائل التواصل الاجتماعي .

4- ركز في الأخبار المحلية :
من المهم أن يكون الإنسان عالمي ، ولكن من الأفضل لنا دائمًا أن نركز على المشاكل التي يمكننا حلها ، والمناسبات التي يمكننا حضورها والأشخاص الذين يمكن أن نتواصل معهم في الواقع ، بدلًا من نقلق ونشغل أنفسنا دائما بما يحدث في العالم  .

5- مراعاة الخوارزميات التي تعمل بها وسائل التواصل الاجتماعي :
معظم وسائل التواصل الاجتماعي تعمل بخوارزميات متشابهة ، وهي تقوم بمتابعة المشاركات التي قمت بها ، كما تأخذ في الاعتبار أيضًا عدد النقرات والتعليقات التي تقوم بها ، ثم تنهال عليك بسيل من الأخبار المشابهة ، بصرف النظر عن مدى مصداقية أو صحة أو قيمة تلك الصفحات والأخبار .

ربما لا تكون تلك هي الخوارزمية الصحيحة ، ونحن نستحق أفضل منها ، ولكنها هي الوحيدة المتاحة في الوقت الحالي ، لذلك يجب أن نغير إعدادات الفيس بوك من تلقى الأخبار الأكثر شعبية إلى الأخبار الأحدث ، حتى لا تنهال علينا مجموعة من الأخبار الخاطئة أو الشائعات لمجرد أن أكثر الناس تتابعها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *