لويس برايل واختراع لغة الكتابة للمكفوفين

ولد لويس برايل في مدينة كوبفراي بالقرب من باريس بفرنسا في 4 يناير عام 1809م وتوفي في 6 يناير 1852م ، وهو مدرس فرنسي قام بتطوير نظام جديد للكتابة للمكفوفين وقد سمي هذا النظام بلغة برايل .

فقد برايل بصره وهو في سن الثالثة بعد أن تعرض لحادث حيث كان يلعب في متجر والده المتخصص في بيع أدوات الفروسية وتربية الخيل وقد انطلقت أحد آلات المتجر وانغمست في عينه اليمنى ، وتبع ذلك إصابته ببعض أمراض العيون وانتهى به الأمر إلى فقدان بصره بالكامل .

تعلم برايل الموسيقى برغم من عجزه وأتقن العزف على آلة الأرغن ، ثم تلقى منحة دراسية  من المعهد الوطني للأطفال المكفوفين وذهب إلى المعهد في باريس عام 1819م ، وبعد التخرج بدأ بالتدريس هناك منذ عام 1826م .

وقد تعرف برايل في المعهد على نظام كتابه ابتكره تشارلز بارييه  حيث كان يقوم بتشفير الحروف إلى نقاط ، وعندما كان برايل في الخامسة عشر من عمره عمل على تعديل هذه الطريقة و باستخدام أداة بسيطة  قام بوضع نظام كامل للكتابة ، كما أنه قام باختراع رموز مناسبة للتدوين الموسيقي ، وقام بنشر مقال عن طريقته في الكتابة عام 1829م ، كما أنه في عام 1837م قام بإصدار نسخة مكتوبة بطريقة برايل من أحد كتب التاريخ المدرسية الشهيرة والمكون من ثلاثة مجلدات .

طريقة برايل للكتابة:
طريقة برايل هي نظام عالمي للقراءة والكتابة خاص بالمكفوفين ، وهو يتألف من كود مكون من 62 حرف ، ويتكون كل حرف من ستة نقاط مرتبة في مصفوفة أو خلية ، وهذه الحروف يتم طباعتها على الورق عن طريق عمل ثقوب بارزة فيه ، ثم يقوم المكفوف بتمرير يديه على الورق لقراءتها .

كان الفرنسي فالنتين هاوي هو أول من استخدم ثقب الأوراق كوسيلة للقراءة خاصة بالمكفوفين ، ولكنه كان يستخدم الحروف العادية ، كما قام أيضًا وليام مون من برايتون بانجلترا في عام 1845م باختراع نظام كتابة للمكفوفين يدعى نظام مون وقد استخدم فيه نفس الحروف العادية ولذلك كان تعلم هذا النظام سهل من قبل الأشخاص الذين فقدوا أبصارهم في سن كبير .

أما لويس برايل فقد تعلم نظام القراءة باستخدام النقاط الملموسة من ضابط فرنسي يدعى تشارلز باربير الذي اخترع هذا النظام للتواصل مع الجنود في ساحة المعركة وأطلق عليه اسم “الكتابة ليلًا ” ، ولكن برايل طور نظام باربير لينشئ ما يعرف بنظام الخلية وقد استخدام رموز باريير كنقطة بداية ، ولكنه قام بتقليل عدد النقاط المستخدمة إلى 6 نقاط فقط ، وقام بنشر هذا النظام لأول مرة في عام 1829م ، ثم نشره مكتملًا في عام 1837م .

وقد استخدم برايل الستة نقاط التي تكون الخلية لتكوين 63 حرف ، حيث قام بترقيم كل نقطة في الخلية بحيث تحمل الخلايا الموجودة ناحية اليسار الأرقام 1-2-3 من الأسفل للأعلى ، والخلايا الموجدة ناحية اليمين تحمل الأرقام 4-5-6 من الأسفل إلى الأعلى ، وقد استخدم برايل أنماط لكتابة الحروف الكبيرة والحروف المائلة تختلف عن أنماط كتابة الحروف الصغيرة .

كما تم استخدام طريقة برايل لتشفير رموز الرياضيات ، وهناك أيضًا رموز خاصة بالكتابة الموسيقية ، كما يوجد أنماط لكتابة اللغات الأكثر شيوعًا في العالم .

وكانت حروف برايل يتم طباعتها على الورق يدويًا باستخدام آلة تسمى اللوح ، وتتكون من لوح خشبي كقاعدة وصفحتين معدنيتين بهم ثقوب بنفس شكل الخلية ، ويقوم بالضغط داخل الصفيحة باستخدام قلم ليحدث ثقوب داخل الورق ، وكانت الكتابة اليدوية تتم من اليمين إلى اليسار وعند الانتهاء يتم قلب الورق لتصبح الحروف بارزة وتُقرأ من اليسار إلى اليمين .

كما تم اختراع أول آلة طباعة بطريقة برايل في عام 1892م بواسطة فرانك.هـ.هول ، الذي كان يعمل كمشرف في مدرسة إلينوي للمكفوفين ، ولا يزال هذا الجهاز مستخدم حتى الآن بعد إدخال بعض التعديلات عليه ، كما يتم حاليًا استخدام الكمبيوتر لطباعة الحروف بلغة برايل .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *