أغرب عروض السيرك التي قدمت على مدار مائة عام

لم تكن التسلية متاحة قبل الثورة التكنولوچية كما هي الآن لذا لجأ الناس إلى السيرك والاستعراضات المسرحية وعروض السحر والتي تضمنت بعضًا من أكثر العروض غرابة وخطورة في التاريخ، إليك بعضًا من تلك العروض:

١- لو بيتومان:
وهو چوزيف بوچول الذي اكتسب شهرته من خلال نفث وسحب الهواء بمؤخرته!، هذا صحيح لقد كان يكسب هذا الرجل قوته عن طريق إطلاق الريح وكان عرضه -الذي يؤديه في حانة مولان روچ في باريس- ناجحًا للغاية.

٢- إيثيل بورتلEthel Purtle :
لقد كانت بورتل تتسابق برفقة الأسد الخاص بها في مضمار صُنِع خصيصًا لمؤدية عروضًا بهلوانية تتحدى الجاذبية مثل عرض “حائط الموت”.

٣- فرانك ريتشاردزFrank Richards :
كان ريتشاردز يتلقى قذيفة مدفعية مصوبة في بطنه مرتين يوميًا بجانب عروض القوة الأخرى.

٤- جوزفين جيراديلي Josephine Giradelli :
كانت جيراديلي محصنة ضد الحرارة فقد اعتُبرت ملكة النار ، حيث كانت تضع رصاصًا مغليًا في فمها وتقلي بيضة في زيت ساخن في يديها ، مما صدم وأرعب المشاهدين في أنحاء أوروبا.

٥- صامويل غيلبرت سكوت Samuel Gilbert Scott :
لقد اعتُبِر سكوت مخاطرًا حيث كان يقفر من أي مكان عالٍ يجده ، ولكن لسوء الحظ انزلق الحبل في أحد عروضه وضاق حول رقبته فاعتبر المشاهدون ذلك جزءًا من العرض ولم يتداركوا الأمر إلا بعد فوات الأوان.

٦-ألويز بيترز Aloys Peters :
لقب بـ”الرجل ذي الرقبة الحديدية” حيث كان يقفز من منصة مربوطًا حول رقبته حبل مطاطي، وقد لقي حتفه بنفس طريقة سكوت عندما حدث خطأ أثناء العرض.

٧- صامويل وسغايت Samuel Wasgate :
ببلوغه عمر العاشرة كان يؤدي عرضًا يعرف بالطبل الجوي ، وفيه يضرب طبلة كبيرة بينما عنقه معلق في أرجوحة.

٨- ريتشارد ساندس  Richard Sands :
كان ساندس بهلوانًا ومالك سيرك وقد لقب بالذبابة البشرية ، حيث كان يمشي مقلوبًا على السقف بمساعدة أكواب امتصاص صغيرة موضوعة على قدميه ، إلا أنه لقى حتفه عقب انهيار سقف جبسي .

٩- ليون روتش Leon Rauche:
كان روتش يتدحرج بداخل كرة صاعدًا مسارًا ملتويًا يتدلى حول عمود ، ثم ينزل مرة أخرى بنفس السهولة .

١٠- بانسي زيدورا Pansy Zedora:
كان عرض زيدورا بمساعدة أختها يتضمن إطلاقها كالسهم من قوس بشري باتجاه نشان ورقي ثم يتم التقاطها في الجهة المقابلة ، وقد أدهش ذلك الحشود ولقبوها بالسهم البشري.

١١- أوكتاڤي لاتور Octavie LaTour :
في عام ١٩٠٥ عندما كانت السيارات لا تزال في بدايتها كانت لاتور تقود سيارة هابطة من مسار منحدر لتطير في الهواء رأسًا على عقب .

١٢- إيدغار باركر Edgar Parker:
كان طبيب أسنان يسافر في أنحاء البلد وينزع أسنان مرضاه بأسلوب أشبه بعرض في السيرك، حيث كان يستخدم مسكنًا للآلام مشتقًا من الكوكايين لذا لم يكن مرضاه يشعرون بأي شيء عندما يقوم بنزع الأسنان ووضعها داخل الدلو .

١٣- غاس ڤيسر Gus Visser:
كان ڤيسر يقف على المسرح بصحبة بطته المدربة ليغنيان معًا أغانٍ بسيطة كثنائي ، مما أضحك المشاهدين للغاية .

١٤- حاج علي Hadji-Ali :
كان علي يشرب ماءً ثم كيروسين ، ويشعل حريقًا عن طريق رش الكيروسين من فمه ثم يخمده برش الماء .

١٥- أدا إساكس منكين  Adah Isaacs Menken :
لقد استلهمت منكين عرضها من قصيدة مازيبا للورد بايرون ، حيث كانت تلعب دور الشخصية الفخرية التي تظهر عارية مربوطة إلى ظهر الحصان ، إلا أنها في الواقع كانت ترتدي بذلة بلون جسم الإنسان.

١٦- هيلين كيلر Helen Keller :
في أواخر حياتها احتاجت كيلر ومعلمتها آن سوليڤان إلى المال لذا لجآ إلى المسرح لتقديم عرض عن تهجئتها وكلامها أشبه بعرض جانبي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *